الخميس , ديسمبر 13 2018
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / اقوى هزة منذ هدوء النشاط الزلزالي : صباح اليوم الخميس : تسجيل هزة أرضية بقوة 3.9 درجات في "حرة الشاقة"

اقوى هزة منذ هدوء النشاط الزلزالي : صباح اليوم الخميس : تسجيل هزة أرضية بقوة 3.9 درجات في "حرة الشاقة"

[COLOR=blue]صوت حائل – المدينة المنورة[/COLOR]

عاودت هزه أخرى بالظهور صباح اليوم حيث رصدت محطات الشبكة الوطنية بهيئة المساحة الجيولوجية صباح اليوم الخميس في الساعه السابعة وعشر دقائق هزة أرضية بقوة 3.9 على مقياس ريختر وذلك عند الساعة السابعة وعشر دقائق أوضح ذلك مدير المركز الوطني للزلازل والبراكين بهيئة المساحة الجيولوجية المهندس هاني زهران مشيراً الى ان الهزة التي سجلت اليوم الخميس تعتبر أٌقوى هزة يتم تسجيلها منذ هدوء النشاط الزلزالي بالمنطقة قبل نحو 7 أشهر حيث بلغت قوتها 3.9 على مقياس ريختر وبلغ عمقها 6.96 كيلومتر وقال بأن حرة الشاقة وبعد هدوء النشاط الزلزالي بنحو ثلاثة أشهر سجلت هزة بقوة 3.7 على مقياس رختر وذلك مع بداية العام الهجري الحالي وتم إعلانها وبعد ذلك لم تسجل أجهزة الرصد اي هزات أرضية محسوسة سوى الهزة التي سجلت صباح اليوم الخميس.

وجدد مدير المركز الوطني للزلازل والبراكين نفي الهزة التي تردد تسجيلها أمس مؤكداً بأن الهيئة ستتابع من يروّج المعلومات الغير صحيحة والتي تثير المخاوف بالمنطقة مؤكداً بأن الهيئة ستعلن عن أي جديد كما حدث اليوم.

هذا وقد تسببت هزة اليوم الخميس والتي شارفت قوتها على الوصول للدرجة الرابعة على مقياس ريختر مخاوف سكان المراكز والقرى المجاورة لحرة الشاقة فيما تلقت عمليات الدفاع المدني عدد من البلاغات عن الشعور بالهزة.

الجدير بالذكر أن تقرير لهيئة المساحة الجيولوجية قد كشف خلال شهر شعبان من العام الماضي عن تعرض حرة الشاقة إلى أكثر من 27.200 هزة أرضية منذ 23/4/1430 هـ، شعر الأهالي بـ 207 هزات منها ، تراوحت قوتها بين ثلاث إلى 5.39 درجة على مقياس ريختر.

وكانت هيئة المساحة الجيولوجية قد أكدت في آخر بياناتها الرسمية التي تتابع بها هزات العيص والذي صدر في الثالث والعشرين من شهر رمضان الماضي بأن النشاط الزلزالي وجميع المتغيرات المصاحبة له عادت إلى معدلاتها الطبيعية بعد نحو 4 أشهر ، مما يشير إلى أن المنطقة في طريقها إلى حالة الاستقرار، مبينة أنها سوف توقف إصدار البيانات اليومية لوسائل الإعلام المختلفة اعتباراً من ذلك اليوم ، على أن تقدمها في حالة أي مستجدات قد تطرأ على النشاط الزلزالي وما يصاحبه من متغيرات في حينه.