السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / اجتماع هيئة تطوير منطقة حائل غداً في جدة

اجتماع هيئة تطوير منطقة حائل غداً في جدة

[COLOR=orangered]صوت حائل – سلمان السلمان[/COLOR]

يعقد مجلس أمناء الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل غداً الأربعاء اجتماعه السابع عشر برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة وذلك بمقر البنك الإسلامي
للتنمية في جده .
كما يرعى سموه عقب اجتماع المجلس مراسم توقيع عقد تنفيذ متحف فيد الأثري بموقع المعالم الأثرية لفيد المعروفة بدرب الحج ( درب زبيده )
بمدينة فيد بمنطقة حائل وتوقيع اتفاقية التعاون والتنسيق المشترك بين الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل والهيئة العامة للسياحة والآثار لتطوير مدينة فيد سياحياً وتنموياً .
وأوضح صاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالله آل سعود مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل أن مجلس أمناء الهيئة سيناقش خلال الاجتماع عدد من الموضوعات المتعلقة بعدد من البرامج والمشروعات التنموية والتطويرية التي طرحتها الهيئة للفترات الماضية والتوجهات الإستراتيجية للهيئة للمرحلة المقبلة بما يحقق تطلعات القيادة الكريمة في المزيد من دعم ومساندة جهود التنمية والتطوير بمنطقة حائل بالتعاون مع جميع القطاعات الحكومية المعنية والقطاعين الخاص والأهلي بالمنطقة تماشياً مع النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها مناطق المملكة ومنها منطقة حائل .
وبين سموه أن رعاية سمو الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز لتوقيع عقد إنشاء متحف فيد الأثري تأتي في إطار اهتمام سموه باستثمار مقومات محافظات ومدن منطقة حائل وإشراك القطاع الخاص بهدف تنميتها وتطويرها من خلال جهود الهيئة لاستكمال مشروع تطوير قرية فيد التاريخية بالتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والآثار مشيراً سموه إلى الأعمال التي قدمتها الهيئة في خلال دعم وتمويل جميع مراحل الاكتشافات الأثرية ورعاية الجهود العلمية والمهنية في مجالات الاكتشافات الأثرية في فيد وصولاً إلى برنامج تطوير شامل لمدينة فيد والذي أعلنه سمو الأمير سعود بن عبدالمحسن مؤخراً .
ونوه سمو مساعد رئيس الهيئة بدعم رجال الأعمال وعضو مجلس أمناء الهيئة المهندس محمد عبدا للطيف جميل بتمويل إنشاء متحف فيد الأثري انطلاقا من المسئولية الاجتماعية والمبادرات الوطنية المخلصة التي يسهم فيها وذلك بدعمه للعديد من البرامج والمشروعات التنموية والخيرية.