الثلاثاء , يونيو 19 2018
الرئيسية / الأخبار / الشورى: القدس تعد أرضاً محتلة

الشورى: القدس تعد أرضاً محتلة

دان مجلس الشورى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي نص على الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني، وأكد أن هذا القرار يعد انحيازاً سيؤثر على جهود عملية السلام، والتي هي مطلب دولي تسعى إلى تحقيقه كل الأطراف في المنطقة ويلفت النظر إلى أن هذا القرار سيؤثر على السلم والأمن الدوليين، ويعد انتهاكاً للقانون الدولي وللقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة التي تؤكد على أن الأراضي العربية التي احتلها الكيان الصهيوني عام 1967م، بما في ذلك القدس تعد أراض محتلة.

وأشار مجلس الشورى في بيانه إلى أن المملكة سبق لها التحذير من أي قرار دولي يخص القدس الشريف يتم فيه تجاهل ما اتفق عليه المجتمع الدولي من ضرورة إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف، وشدد على أن المنطقة ليست بحاجة لمزيد من زعزعة الاستقرار في ظل ما تشهده من أزمات قد أثقلت كاهل الشعوب وجعلت التدمير والقتل مشاهد يومية.

ورأى المجلس أن القضية الفلسطينية تدخل بهذا القرار منعطفاً جديداً يحتم ضرورة حلها وفقاً للقرارات الدولية والنظر بجدية إلى مبادرة السلام العربية التي تكفل للفلسطينيين إقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشريف.