الثلاثاء , أكتوبر 23 2018
الرئيسية / الأخبار / جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تحتفل بتخريج 186 طالباً

جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تحتفل بتخريج 186 طالباً

احتفلت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بتخريج 186 طالباً وطالباً من 33 دولة من بينهم 89 خريجاً من أبناء المملكة، يمثلون الدفعة الثامنة من طلبة الدراسات العليا.

وأقيم الحفل بحضور أعضاء مجلس الأمناء برئاسة علي النعيمي والإدارة التنفيذية العليا ومديري مراكز الأبحاث وأعضاء الإدارة العليا وهيئة التدريس وخريجي الدكتوراه والماجستير من أقسام العلوم والهندسة البيولوجية والبيئية، والعلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحسابية، والعلوم والهندسة الفيزيائية.

وألقى الرئيس المكلف للجامعة م. نظمي النصر كلمة مهنئاً من خلالها الخريجين بإنجازاتهم، ومشيداً بحرصهم على التعلم واستقاء كل ما يثري معرفتهم بمجالَي العلوم والتقنية.

وقال في كلمته مخاطباً الخريجين: "التعليم الذي تلقيتموه في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية سيفتح لكم العديد من الأبواب والفرص، ومن المؤكد أنكم ستستفيدون من قيم جامعة الملك عبدالله في النزاهة والشغف والفضول في كل الفرص التي ستتاح لكم مستقبلاً".

من جانبه، أكد الرئيس السابق للجامعة د. جان لو شامو في كلمة التخرج الذي ألقاها كمتحدث رئيسي بالحفل أهمية الأخذ بقيم النزاهة والشغف كأعمدة لقيام صرح تعليمي رفيع المستوى كجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

وقال: "لكي تصبح أي جامعة كجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وجهة مفضلة لدى الطلبة، يتوجب على قادتها وهيئة تدريسها وموظفيها وخريجيها أن يكون لديهم شغف التعامل بمودة ونزاهة وإحداث التأثير."

وأضاف قائلاً: "النزاهة تتعدى حدود الثقافات والمجتمعات والجنسيات…فعندما يتعاون العلماء والمهندسون على الاكتشاف والابتكار، تتجلى لنا أهمية التمسك والاعتزاز بمبادئ كالصدق والأمانة."

وتحدث باسم الخريجين الطالب حسن الصبياني الذي حصل على درجة الماجستير في علوم الحاسب الآلي واصفاً كاوست بأنها وجهة فريدة لاستضافة المؤتمرات المهمة المتعلقة بتنمية الاقتصاد بالمملكة، مركداً بأنها بيئة ثرية بتنوعها الثقافي.

وخاطب الخريجين قائلاً: أينما كانت محطتنا القادمة، فإني أدعوكم جميعاً بالتحلي بالقيم الرفيعة التي اكتسبناها من خلال مسيرتنا الدراسية بالجامعة.. وكونوا سفراء لحرية تبادل الأفكار العلمية المتنوعة.