الأربعاء , يوليو 18 2018
الرئيسية / الأخبار / 180 جناحاً للأسر المنتجة و50 عارضاً على منصة مهرجان “الزيتون 11”

180 جناحاً للأسر المنتجة و50 عارضاً على منصة مهرجان “الزيتون 11”

افتتح وكيل الإمارة د. حامد بن مالح الشمري أمس الأول مهرجان الزيتون في دورته الحادية عشر تحت شعار «غصن الذهب» بمركز الأمير عبدالإله الحضاري للاحتفالات بمدينة سكاكا، نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف.

وأشاد رئيس اللجنة العليا للمهرجان م. عجب القحطاني في كلمته بمتابعة سمو أمير منطقة الجوف وسمو نائبه للمهرجان، هذا الإهتمام غير المستغرب من ولاة الأمر امتد من الدورة الأولى عام 1428هـ وحتى هذا العام 1439هـ والذي نشهد فيه الدورة الحادية عشرة للمهرجان.

وأضاف م. القحطاني: «إن هذه المناسبة أصبحت علامة فارقة في مجال السياحة والاستثمار وواجهة مشرفة على مستوى الوطن، وقد حقق المهرجان قفزه نوعية حيث فتح المجال للاستثمار الخاص وتشغيل مهرجان الزيتون وتحقيق عائدات اقتصادية كبيرة، وقد شمل جميع شرائح المجتمع من أطفال وشباب وأسر وذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكداً أن الطموح لايتوقف عند هذا الحد وتنبأ بمستقبل مشرق لمنتجات الزيتون بجودة تنافس العالمية وتوفر الإكتفاء الذاتي للسوق السعودية والخليجية.

ثم توالت فقرات الحفل بكلمة للمزارعين ألقاها نيابة عنهم المزارع جلال سلامة الوقيد الذي أكد أن قطاع الزراعة يحظى بدعم كبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين حيث يشهد القطاع توفر كل الإمكانات والتجهيزات الممكنة لتطوير الزراعة في البلد.

وذكر الوقيد أن ما يميز زراعة الزيتون هو تنوع الاستثمار فيه وخير شاهد على ذلك ما يعرض داخل صالة الزيتون في المهرجان من منتجات مختلفة تم انتاجها من هذه الثمرة المباركة.

بعد ذلك شاهد راعي الحفل والحضور عرضاً فنياً لأوبريت «درة الشمال» من كلمات الشاعرة ملكة الثنيان وألحان عبدالله القرني بمشاركة الفنانين عادل حسين، وبندر مقري، وبرهان، وفرقتي سكاكا ودومة الجندل الشعبية.

ثم كرم وكيل الإمارة الشركات الراعية والداعمة والمهرجان بعدها قدّم رئيس اللجنة العليا للمهرجان درعاً تذكارياً لوكيل إمارة الجوف لرعايته حفل الافتتاح.

بعدها تجول الشمري في أجنحة المشاركين في المهرجان، والتي شملت معرض الأسر المنتجة وتضم 180 جناحاً والخيمة النسائية.

ثم زار وكيل الإمارة ومرافقوه معرض الزيتون الذي يشارك فيه أكثر من 50 عارضاً لزيت الزيتون والزيتون ومشتقاته والتقى بالمزارعين.

وقال في حديث صحافي بعد نهاية جولته: إن منطقة الجوف تعد الأولى على مستوى مناطق المملكة في إنتاج الزيتون، وهذه الشجرة لها استخدامات كثيرة سواء للغذاء أو الدواء.

وزاد: إن ما شاهدناه اليوم يعكس القيمة النوعية للمنطقة، وأحد أهم مميزاتها وهي الزراعة، ونتطلع لتطور الجانب الاقتصادي، كما رأينا اليوم الأسر المنتجة وأعمالاً مهنية وحرفية غاية في الروعة، ولها مردود اقتصادي على المجتمع المحلي.