الجمعة , أغسطس 17 2018
الرئيسية / الأخبار / إشراك الهيئة العامة للاستثمار في ملف تسويق «الأخضر» بروسيا مطلب

إشراك الهيئة العامة للاستثمار في ملف تسويق «الأخضر» بروسيا مطلب

اقترح رئيس القادسية السابق عبدالله الهزاع على مسؤولي الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم إشراك هيئات وجهات حكومية ومن القطاع الخاص محليا وكذلك التوجه للشركات الروسية لتحقيق أعلى معدل استثماري لتواجد منتخب المملكة الأول في المباراة الافتتاحية لمونديال كأس العالم، كاشفا على أهمية تواجد الهيئة العامة للاستثمار في ملف مشاركة "الأخضر" خصوصا في ظل أهمية هذا الحضور الدولي في البطولة، بالإضافة الى ميزة لعب منتخبنا المباراة الافتتاحية امام منتخب روسيا، مبينا ان ملف خصخصة الأندية المحلية أتضح جليا بدايته الفعلية من خلال تغريدة لرئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ التي شدد بها بالقول": "قبل أن يقرر أحد الابتعاد .. هناك التزامات مالية سيحاسب عليها" إذ انها خطوة أولى للخصخصة في الأندية رغبة في التوازن بين الإيرادات والمصروفات.

"الرياض" التقت مع عبدالله الهزاع ودار معه حوار عن الوسط الرياضي في الفترة الراهنة وبعد غيابه عن المشهد الإداري الرياضي،، وإليكم أبرز ما جاء في الحوار.

•أين عبدالله الهزاع عن المشهد الرياضي؟

انا منشغل في متابعة اعمالي التجارية فقط لدي التزامات تمنعني من التواجد في الوسط الرياضي في الفترة الراهنة، إذ اتواجد خارج الشرقية أربعة ايام بالأسبوع، وشخصيا لا استطيع ان اوافق على أي عمل آخر يزيد من الأعباء العملية لدي فأنا مسؤول عن عدة مجموعات وشركات وحان الوقت أن اتواجد في عملي الرسمي وان اتفرغ للتواصل الاجتماعي مع أحبائي وأصدقائي بعد ان قطع تواجدي بالنادي الكثير من نقاط التواصل معهم، ولا يوجد شك ان الدخول في الوسط الرياضي شرف لي خصوصا وانه منحني فرصة التعرف على رياضيين مميزين وممكن ان تدخلك الرياضة للعمل في مجالات أخرى، وبالرغم من حبي للرياضة إلا أنني لا اود ان أعود الى المجال الرياضي بسبب التزامات عملية يجب ان أعطيها الأولوية في مجال القطاع الخاص.

"علاقتي بالقادسية"

•وهل تركك للقادسية بسبب اعمالك ام هناك اسباب أخرى؟

انا عضو شرف للنادي ولست بعيدا عنهم وليس لدي أي مشكلة مع النادي إطلاقا ولا يمكن تسمية علاقتي مع القادسية بأنه عزوف نهائيا.

•في شهر رمضان المقبل تنتهي فترة تكليف رئيس القادسية معدي الهاجري.. هل ستعود لمقعد الرئاسة؟

ملتزمون في مجموعة الشركات التي نديرها بعقود تستمر لأربع الى خمس سنوات مقبلة ومن الصعب جدا ان أخطئ وأعود للقادسية في ظل انشغالي بأعمالي التجارية إذ اتواجد في القصيم وجدة والرياض أسبوعيا وبعض الأعمال لازالت في طور البناء والنادي يحتاج للالتزام بالعمل اليومي.

"ملف الخصخصة"

•ماذا يحتاج ملف خصخصة الأندية الرياضية بحكم أنك رئيس ناد سابق ورجل أعمال؟

صحيح ان ملف الخصخصة للأندية له أكثر من عشرة أعوام يتم دراسته وحقيقة لا اعلم ما به من خطوات للحكم انه مناسب او غير مناسب في ظل التغييرات الكبيرة في النواحي الاقتصادية في تلك الفترة، والنادي هو منشأة تجارية له ايرادات ومصروفات، والإيرادات تأتي من خلال ريع تذاكر المباريات والإعلانات في الملعب وحقوق النقل التلفزيوني وغيرها، وهناك توجه أمثل في تنوع الإيرادات يغيب عن الكثير من الأندية يتمثل في إيجاد ايرادات بنفس منتجات النادي مثل انتاج المواهب واستثمارها بالبيع او الاعارة وكذلك الاستفادة من الفئات السنية بإيجاد أكثر من ثلاثة لاعبين في كل مركز بالفريق الأول حتى يمكن بيع أي لاعب نجم بدون الضرر الفني بالفريق في تنظيم تجاري وفني متوازن، وعلى سبيل المثال إبان رئاستي للنادي كنا نضع مليون ريال سنويا كميزانية للفئات السنية ويربح النادي ماديا أكثر من عشرين مليون ريال من وراء الصفقات التي تبرزها هذه الفئات ومن هؤلاء الذين تم بيع عقودهم ياسر الشهراني راح للهلال بالإعارة بمبلغ ستة ملايين ريال وصالح العمري انتقل انتقالا كاملا للأهلي مقابل ثمانية ملايين ريال وفهد الدوسري انتقل للشباب بمبلغ خمسة ملايين ريال وهذه المبالغ تم جمعها كإيرادات للنادي ولم يكن هناك ضرر فني على فريقنا لوجود بدلاء مميزين قدموا مستويات مشابهة للأداء الذي كان يقدمه المنتقلون، وسياسة بيع النجوم ليست مقتصرة على الاندية البسيطة ماليا وبطوليا إطلاقا فكل فترة تستثمر الأندية العالمية بنفس النظرية التي كنا نطبقها في القادسية خلال فترة رئاستي فالنظرية أن تكثف الإنتاج في إبراز المواهب الجديدة حتى تتمكن من الاستدامة في مد الفريق فنيا بلاعبين جيدين وتضخ اموالا في خزينة ناديك من خلال بيع النجوم.

ويجب ان يتم في ملف الخصخصة ان يعرف مسؤولو الأندية ان العلامة التجارية للنادي هي التي تحدد قيمته وإيراداته وليس فقط المقر وخلافه فالأهم أن يكون هناك حرص في حسن الإدارة من خلال التوازن بين المصروفات والإيرادات بدل من ان تحمل النادي ديوناً بالملايين ومن المهم إدراك ان النادي من اجل ان يكون جذابا اقتصاديا للخصخصة من المفترض ان يكون عنده قنوات متعددة للإيرادات ليتنوع الدخل المالي ومن أهم ما تضطلع عليه الأندية هو إنتاج المواهب حتى تعمل توازنا فنيا وماليا بناديها.

"الوسط الرياضي جذاب للعمل"

•وماذا عن الدعم الحكومي للأندية؟

بدون مجاملة هناك حراك رياضي ضخم يقوده رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ في الجانب المالي بشكل واضح سواء للحكام الذين استلموا مستحقات من اربع سنوات وهذا يعطينا تفاؤلا كبيرا في ان الوسط الرياضي جذاب للعمل، وبالنسبة للأندية جاء زيادة مكافأة بطل الدوري الممتاز الى 45 مليون ريال كرقم مالي ضخم ومنح مبالغ مالية لكل الفرق حسب ترتيبها يضع الاندية في سباق كبير نحو المنافسة، وشخصيا أرى ان الإيرادات المالية من الدعم الحكومي مثل الاحتراف أو من شركات راعية مثل نقل تلفزيوني او غيرها لا تأتي بوقت مناسب وموعد محدد مما يزيد من فاتورة الديون على الأندية ولهذا على الاندية ان تركز في مشروعات الفئات السنية حتى تحقق معدلا ماليا أعلى ويكون متفوقا بحسب الإمكانيات الفنية والمهارية وحاجة السوق الرياضي للاعبين الموهوبين.

•تركي آل الشيخ أعلن انه قبل أن يقرر أحد الابتعاد.. هناك التزامات مالية سيحاسب عليها.. ما هو تعليقكم على هذه التغريدة؟

تركي آل الشيخ بهذه التغريدة ارسل رسالة واضحة وهي ان تسديد الديون هي أول خطوة عملية في مشروع الخصخصة وهو توجيه واضح لمسؤولي الاندية ان مصروفاتكم يجب ان تكون متواكبة مع ايراداتكم مع تكثيف العمل لزيادة الايرادات التي تضمن استمرارية النادي وان يكون ربحيا بدون خسارة وان يتحمل رئيس النادي مسؤولية أي ديون.

لو انتقلنا الى مشاركة منتخب المملكة في مونديال روسيا.. ماذا لو سلمت ملف الاستفادة من هذه المشاركة؟

أولا كل المسؤولين سواء في هيئة الرياضة او اتحاد القدم فيهم الخير والبركة، وشخصيا اتمنى استغلال هذه المشاركة أفضل استغلال خصوصا في ظل ما يمارس ضد المملكة خارجيا ويجب ان يكون هناك عدة جهات مشاركة مع الهيئة واتحاد القدم في هذا الملف الذي يجب تقسم المهام به الى عدة خبراء إعلاميا واستثماريا وتسويقيا واقتصاديا وأقترح ان يكون للهيئة العامة للاستثمار دور في هذا الملف وأن يكون هناك تعاون مع شركات روسية في هذا الجانب للاستفادة الفعلية من التواجد خصوصا في المباراة الافتتاحية والتي جاءت من حظنا الطيب للتعريف أكثر بمملكة الإنسانية للعالم وعلينا ان نكسب او نتعادل مع روسيا حتى يسجل لنا التاريخ هذه المباراة التي تعتبر تاريخية لأنه تعجز أي أجهزة إعلامية عالمية تسويقية من تسويق أي منتج لها مثل التسويق الاعلامي في مباراة افتتاح كأس العالم، كما اننا نحتاج الى فتح معارض في روسيا للتعريف بمنتجات المملكة للبترول والكيماويات المتنوعة والتمور وغيرها من المنتجات التي ستزيد من قوة الاقتصاد السعودي أكثر من خلال الترويج والتسويق له في أهم حراك رياضي بالعالم، وفنيا اتمنى ان يشارك لاعبونا في روسيا بنفس روح وعزيمة لاعبينا الذين شاركوا في "خليجي23" بالكويت إذ كانوا يلعبون بطموح وعزيمة ورغبة في تحقيق أهداف، وارغب شخصيا ان يكون الطموح والرغبة الجامحة في تقديم ما يفيد "الأخضر" في مشاركتنا في الكويت متواجد في منتخبنا المشارك بمونديال روسيا.

القادسية يقدم مستويات متذبذبة في الدوري