الجمعة , فبراير 23 2018
الرئيسية / الأخبار / الربيعة يبحث مع وزيرة الشؤون الاجتماعية في اليمن سبل إيصال المساعدات

الربيعة يبحث مع وزيرة الشؤون الاجتماعية في اليمن سبل إيصال المساعدات

التقى معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بمقر المركز في الرياض أمس، وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل نائبة رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمنية الدكتورة ابتهاج الكمال ومحافظ تعز الدكتور امين احمد محمود.

وبحث الجانبان الموضوعات ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بالشؤون الإنسانية والإغاثية في اليمن وسبل إيصال المساعدات للمحتاجين.

وقدم الدكتور الربيعة شرحًا عن نشاط المركز في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية الذي شمل تنفيذ 175 مشروعًا، متحدثًا عن آفاق العمل الإنساني وتطلعات المركز إلى التعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية اليمنية ومختلف المنظمات الإنسانية لتذليل الصعوبات من أجل الارتقاء بالوضع الإنساني في اليمن.

وقدمت الدكتورة ابتهاج الكمال في تصريح صحفي خالص شكرها وتقديرها إلى المملكة ممثلة بالمركز للمساعدات الإنسانية المقدمة لليمن والتي وصلت إلى كافة المحافظات اليمنية بلا استثناء سواء التي حررت أو مازالت تخضع للحوثيين، مشيرة إلى أن المشروعات بلغت 175 مشروعًا بإجمالي مبلغ 821 مليون و700 ألف دولار شملت قطاعات مختلفة مثل الغذاء والمياه والصحة والإيواء والتعليم والإصحاح البيئي .

ودعت المجتمع الدولي للوقوف بكل قوة وحزم تجاه الانتهاكات التي تقوم بها المليشيات الحوثية وإلزامها برفع يدها عن المساعدات الإنسانية والإغاثية التي تصل إلى اليمن.

من جانبه، أعرب محافظ تعز الدكتور امين احمد محمود بدوره عن سعادته بزيارة المركز موضحًا أن اللقاء مع د. الربيعة كان مثمرًا ورائعًا.

وأفاد محافظ تعز أن الوضع في المحافظة كارثيًا نتيجة لتعرضها لحصار وقصف شديد منذ أكثر من ثلاث سنوات من قبل المليشيات الحوثية، وأبناء تعز يعيشون مأساة دامية نتيجة لهذا الحصار والقصف، مبينًا أن عدد القتلى والجرحى بالمحافظة تجاوز 20 ألف قتيل وجريح.

وأكد أن مركز الملك سلمان للإغاثة في هذه الظروف الصعبة والقاسية لم يبخل بتقديم الدعم والعون الإغاثي والصحي والإنساني في شتى المجالات لأبناء تعز، متمنيًا أن تستمر الجهود وتتكلل بفتح مكتب للمركز بتعز في القريب العاجل إن شاء الله، معربًا عن تقديره لهذا الدور الإنساني الجميل والرائع الذي يقوم به المركز وفق أسس منظمة ويمتد على مساحة اليمن جميعها وبالأخص تعز، والذي يجسد عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين شعب المملكة والشعب اليمني.

كما التقى د. الربيعة بمقر المركز في الرياض أمس، رئيس المجلس الأطلنطي فريدريك كيمب، يرافقه عدد من أعضاء المجلس. وبحث الجانبان الموضوعات ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بالشؤون الإنسانية.

واستعرض الربيعة خلال اللقاء تجربة المملكة ممثلة بالمركز في العمل الإغاثي حول العالم وبالخصوص المساعدات الإنسانية والبرامج التي يقدمها المركز لليمن مع التأكيد على حيادية المركز وتعامله بشكل متساو في إغاثة الشعب اليمني.

وأشاد رئيس المجلس الأطلنطي بجهود المملكة الإغاثية التي تقدم من خلال المركز ودوره الفعال في التخفيف من معاناة الشعب اليمني والشعوب المحتاجة حول العالم.

.. ومستقبلا فريدريك كيمب