الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / الأخبار / الحربي: زيادة الأجانب قلل الفوارق وسيشعل الدوري

الحربي: زيادة الأجانب قلل الفوارق وسيشعل الدوري

رحب رئيس أحد سعود الحربي بقرار الاتحاد السعودي لكرة القدم القاضي بزيادة عدد اللاعبين الأجانب خلال الفترة الشتوية من ستة إلى سبعة لاعبين في كل ناد بخلاف اللاعبين المواليد، وقال: "القرار يصب في مصلحة رياضة الوطن ويتواكب مع مصلحة المنتخب استعدادا للمونديال لعدم التأثير على الدوري خلال معسكرات المنتخب، ويعطي جميع الفرق ذات الحظوظ وأن القرار سيشعل المنافسة بالجولات الـ11 المتبقية".

وأضاف: "التجربة جيدة من حيث المبدأ وسوف تقلص بشكل فني الفوارق الفنية خصوصا في حالة التوفيق بالتعاقدات الشتوية التي دوما تكون محددة، واعتقد في حالة وجود ضوابط ترتكز عليها لا يوجد مانع من استمرارها الموسم المقبل، والتي ستخفف بشكل كبير من ارتفاع عقود اللاعبين السعوديين وتقلل من المبالغة بالعقود، وترفع المستوى الفني لدوري المحترفين".

وتوقع في حديثه لـ"الرياض" أن يقدم صانع اللعب الجديد بالفريق العماني محسن جوهر مستويات جيدة وينهي إشكالية صناعة اللعب بالفريق، نظرا لما يملك من مستوى مميز.

وقال: "اللاعب كان ضمن خياراتنا بالفترة الشتوية وإصرار المدرب الجزائري نبيل نغيز عليه كان دافعا لنا للدخول بقوة في المفاوضات مع فرق عدة، والتوقيع معه بصفقة تكفل بها مشكورا رئيس هيئة الرياضة تركي ال الشيخ".

وأضاف: "تعاقداتنا الأخيرة مع الجزائري نصر الدين لتعزيز الخط الدفاعي للفريق، ومواطنه المهاجم محمد العويدات والمالي ماموتو كلاعب خط وسط تلبية لحاجة الفريق، ونبحث الآن عن الابتعاد عن مراكز المؤخرة وتحقيق هدف البقاء هذا الموسم".

وكشف أنه تم تقديم طلب رسمي لرئيس هيئة الرياضة لزراعة أرضية الملعب المنشأة في حال بقاء الفريق بالممتاز، كون الأرضية الصناعية سيئة على اللاعبين لكثرة مشاكلها.

وختم رئيس أحد: "لا يوجد أي نية لإلغاء عقود اي من اللاعبين الأجانب، بعد إقفال هذا الملف بشكل نهائي حتى نهاية الموسم بتواجد الثلاثي الجزائري الحارس عز الدين دوخة والمدافع عز الدين خوالد والمهاجم محمد بلعويدات، والمدافع الغاني إسحاق فورساه ولاعبي الوسط المالي ماما دو نداي والعماني محسن جوهر والمهاجم البرازيلي ادواردوا كارلوس والمواليد سيد الضوء، وكذلك لاعب الوسط بالتعاون عبدالعزيز ال شريد".