الأربعاء , أغسطس 15 2018
الرئيسية / الأخبار / وزير الحرس يزور التوءم الفلسطيني ويطمئن على الطفلة الكويتية

وزير الحرس يزور التوءم الفلسطيني ويطمئن على الطفلة الكويتية

قام صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني الأحد، بزيارة للطفلة حنين، وذلك بعد نجاح عملية فصل التوءم الطفيلي الفلسطيني "حنين وفرح" التي أجريت في مستشفى الملك عبدالله التخصصي بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني بالرياض، بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله معالي المدير التنفيذي العام للشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي ومدير عام الشؤون الطبية بالشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور سعد بن عبدالعزيز المحرج والسفير الفلسطيني لدى المملكة باسم الاغا وعدد من مسؤولي مدينة الملك عبدالعزيز الطبية؛ واطمأن سموه خلال الزيارة على صحة الطفلة حنين، حيث استمع إلى شرح عن حالتها الصحية ومراحل العلاج والتأهيل بعد العملية، مهنئاً سموه والدا التوءم الطفيلي على نجاح العملية، متمنياً لهم دوام الصحة والعافية.

كما التقى سموه بالفريق الطبي المشارك في عملية فصل التوءم الطفيلي برئاسة معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، حيث قدم سموه لهم الشكر والتقدير على ما بذلوه من جهود واهتمام، متمنياً لهم استمرار النجاحات والإنجازات في أداء رسالتهم المناطة بهم على أكمل وجه، وعبر السفير الفلسطيني باسم الاغا عن شكره وتقديره لخادم الحرمين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- على أمره الكريم بإجراء العملية، وهو ما لا يستغرب من قيادة المملكة التي عرفت بمبادراتها وبما تقوم به من جهود عظيمة ومتواصلة لخدمة الأمتين العربية والإسلامية بشكل عام، ووقوفها الدائم بشكل خاص مع أشقائهم الفلسطينيين.

من جانبهما عبر والدا التوءم عن شكرهم وامتنانهم لخادم الحرمين وسمو ولي العهد، مقدرين لهم -أيدهما الله- هذه اللفتة الإنسانية الحانية سائلين الله تعالى أن يجعل ما يقدمونه في ميزان حسناتهم.

كما التقى الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف، والد الطفلة الكويتية نورة بنت عمر ضاري البصيص المطيري التي تلقت العلاج في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض، بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-، حيث اطمأن سمو وزير الحرس الوطني على حالة الطفلة، متمنياً لها دوام الصحة والعافية، وعبر والدها عن أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الآمين -حفظهما الله- على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة، مثمناً لسمو ولي العهد مواقفه المشرفة مع الجميع دون استثناء ودعا المولى عز وجل أن يحفظ للمملكة قيادتها الرشيدة وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان؛ ورفع سمو وزير الحرس الوطني في ختام زيارته التهنئة لمقام خادم الحرمين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- على دعمهما ورعايتهما، وأكد سموه أن المملكة بقيادة خادم الحرمين وسمو ولي عهده الأمين تعد منارة عطاء لا ينضب في مبادرات العمل الإنساني، حيث دائما ما تضرب المملكة الأمثلة الرائدة والتي يحتذي بها في مجال العمل الإنساني، وقال سمو وزير الحرس الوطني: إن هذا الإنجاز الطبي الجديد في نجاح عمليات فصل التوءم لهو مصدر فخر واعتزاز ودلالة لما وصلت إليه المؤسسات الصحية في بلادنا من كفاءة وتميز، مشيراً إلى الاهتمام والرعاية الذي يتلقاه الحرس الوطني من القيادة الرشيدة -أيدها الله- في مختلف المجالات ومنها ما يحظى به القطاع الصحي بالحرس الوطني ممثلاً بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية التي تمثل أحد مكتسبات الوطن الغالي بكل ما تحققه من نجاحات، ولله الحمد، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يمدهما بعونه وتوفيقه ويسدد خطاهما لكل ما فيه الخير للوطن والمواطن.

وزير الحرس الوطني اطمأن على صحة نورة المطيري