الخميس , مايو 24 2018
الرئيسية / الأخبار / أمير القصيم: مهرجان ربيع بريدة 39 بعدد زائريه وفعالياته تميز وعكس نجاحاً باهراً

أمير القصيم: مهرجان ربيع بريدة 39 بعدد زائريه وفعالياته تميز وعكس نجاحاً باهراً

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن مهرجان ربيع بريدة 39 بعدد زائريه وفعالياته وأبجدياته تميز وعكس نجاحاً باهراً، جاء ذلك خلال زيارة لمهرجان ربيع بريدة 39.

حيث اطلع سموه فور وصوله على فعاليات وأجنحة المهرجان شملت جناح فرع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالمنطقة والجهات التابعة للوزارة من جميعات ومراكز شملت 24 ركنا، بالإضافة إلى اطلاع سموه على جناح المديرية العامة للشؤون الصحية، وجامعة القصيم، وأمانة المنطقة ومعرض الشؤون الزراعية بالمنطقة، والكلية التقنية ببريدة، وجناح شركة الاتصالات السعودية، ومتحف القوات المسلحة التابع للإدارة العامة للأسلحة والمدخرات واستمع سموه إلى شرح مفصل عن المعروضات المقدمة للزوار في كافة الأجنحة، بعد ذلك توجه سموه إلى رؤية عرض مسرحي هادف واطلع سموه على عدد من الفعاليات المقدمة اشتملت على فعالية قطين البادية والفلكلور الإماراتي ومعروضات الأسر المنتجة، تلا ذلك توجه سموه إلى مقر الحفل المقام بهذه المناسبة؛ حيث عزف السلام الملكي فور وصول سموه، بعد ذلك تليت آيات من الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة إدارة المهرجان ألقاها رئيس اللجنة الإشرافية الدكتور إبراهيم العبدالرزاق والذي بين أن مهرجان ربيع بريدة 39 عكس من خلال الجهود المبذولة والتكاتف وعمل اللجان هذا الحضور اللافت، مشيراً إلى أن زوار المهرجان في أول يوم له وصل إلى 31 ألف زائر وبدأ يتنامى بعد ذلك عبر إحصائية دقيقة ليصل في هذا اليوم الختامي إلى أكثر من 441000 زائر وزائرة، مؤكداً أن هذا الإنجاز انعكس من خلال دعم سمو أمير منطقة القصيم ومتابعة مستمرة من قبل أمين المنطقة المهندس محمد المجلي، مؤكداً على أن هذا المهرجان قام على أساس ثقافي فكري إطاره تعزيز الوطنية عبر نشاطاته وفعالياته، مشيراً إلى أن الجهود المبذولة كانت كفيلة بتجاوز جميع التحديات وأن هذه النجاح هو نجاح رسمه الإنسان في مدينة بريدة بدءاً من المسؤول ونهاية بالزائر، مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته وزيارته ومتابعته الدائمة لتنمية مهرجانات المنطقة ودعمه غير المحدود للوصول إلى تطلعات أبناء وزوار هذه المنطقة، ثم قدم الشاعر علي بن نايف الغامدي قصيدة ترحيبيه بهذه المناسبة، بعد ذلك قدم فلم وثائقي عن فعاليات المهرجان وإحصائياته والتي وصلت إلى 250 فعالية قدمها 1500 شاب وفتاة من أبناء هذا الوطن.

بعد ذلك أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، أن مهرجان ربيع بريدة 39 بعدد زائريه وفعالياته وأبجدياته تميز وعكس نجاحاً باهراً بفعالياته الوطنية وعكس مشاعر جياشة عبر تكاتف أبناء هذه المدينة ومسؤوليها والتي كان لها أثر كبير في هزيمة التحديات، مباركاً سموه لأمين المنطقة المهندس محمد المجلي ولرئيس اللجنة الإشرافية الدكتور إبراهيم العبدالرزاق وجميع من ساهم وعمل من جهات وأفراد قدموا هذه الجهود لتحقيق هذا النجاح في هذا الكرنفال الوطني الرائع، مؤكداً سموه على ضرورة دراسة تطوير موقع مهرجان ربيع بريدة في بنيته الأساسية لما له من تأثير وإيجابية نحو تنمية السياحة الشتوية للمنطقة والذي أثبت نجاحه على مدار الأعوام الماضية، موجهاً سموه بإطلاق مسمى مدينة الطرفية السياحية على موقع مهرجان ربيع بريدة 39 وماحوله من مساحات، مؤكداً سموه على ضرورة تكريس الجهود لتكون مدينة جاذبة للزوار من داخل وخارج المنطقة، مشيراً سموه إلى أن تكاتف الجهود المخلصة من أبناء هذه المدينة ومسؤوليها كان لها الأثر الكبير في هزيمة التحديات بحكمتهم وعزيمتهم للظهور بهذا الكرنفال الرائع في فعالياته التي لم تخرج عن ثوابت هذا الوطن، مؤكداً سموه إلى أن مهرجان ربيع بريدة 39 كرس مبدأ التميز من هذه النتائج التي تحققت عبر عدد زائريه الذي تجاوز 441000، منوهاً بأن هذا الرقم يعتبر قياسيا ومفرحا ويدل بأن هناك تنوعا ورغبة من قبل الزوار لرؤية محتوى هذا الكرنفال، مبيناً سموه بأن أبناء وفتيات هذه المدينة والمنطقة بشكل كامل رسموا كل فخر واعتزاز بعملهم وجديتهم في إظهار هذا النجاح، مؤكداً سموه على أن مهرجان ربيع بريدة عكس استشعار الوطنية عبر فعالياته ومعارضه، بالإضافة إلى أنه رسم ماضيا عريقا وحاضرا عظيما وأصبح مرآة تعكس لزواره من أبناء هذا البلاد الطاهرة ما أنعم الله عليها من نعم وتنمية بدءاً من تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وحتى يومنا هذا تحت ظل قائدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظه الله- وما وصلت إليه من تنمية ورخاء، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ الله هذا الوطن الذي قام على أكتاف أباء وأجداد ووصل إلى أيدي أبناء يكملوا مسيرته بثوابت التمسك بكتاب الله وسنة نبيه وحفاظهم عليها، مباركاً للجميع ولأبناء مدينة بريدة ومنطقة القصيم أجمع هذا النجاح، سائلاً المولى عز وجل أن يديم هذه النعم وهذه النجاحات في مثل هذه المهرجانات الشتوية الوطنية والتي أصبحت وجهة سياحية لجميع أبناء هذا الوطن.

بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم الجهات الحكومية المشاركة والرعاة والداعمين لمهرجان ربيع بريدة 39 وشركاء النجاح للمهرجان من لجان منظمة وعاملين.

وقد حضر الحفل كل من وكيل إمارة المنطقة عبدالعزيز الحميدان، وأمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي، ومدير عام ومدير الشؤون الصحية بالمنطقة مطلق الخمعلي، ومدير تعليم المنطقة عبدالله الركيان، ومدير الشؤون الزراعية بالمنطقة المهندس سلمان الصوينع، ومدير فرع الأحوال المدنية بالمنطقة إبراهيم الأصقه، ومدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تركي المانع، ورئيس لجنة أهالي بريدة الشيخ محمد بن عبدالله الفوزان السابق، ومدير فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة إبراهيم المشيقح، وعدد من القيادات الأمنية ومديري الجهات الحكومية والأهلية بمدينة بريدة.

سموه يسجل كلمة على لوحة تذكارية سموه في جناح الشؤون الصحية سموه يحيي الزوار سموه في لفتة أبوية حانية لأحد أطفال المهرجان سموه يستمع إلى شرح من المجلي خلال جولته بالمهرجان