الأربعاء , أغسطس 22 2018
الرئيسية / الأخبار / سانشيز يحقق حلمه بـ«أفضل نادٍ في العالم»

سانشيز يحقق حلمه بـ«أفضل نادٍ في العالم»

حسم المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيز انتقاله من ارسنال الإنجليزي لكرة القدم الى ما اعتبره «أفضل ناد في العالم»، بعدما وقع مع فريق «الشياطين الحمر» الذي تخلى بالمقابل عن لاعب وسطه الأرميني هنريك مخيتاريان لغريمه اللندني.

ومن المتوقع أن يصبح التشيلي « 29 عاما» اللاعب الأعلى راتبا في الدوري الممتاز، إذ تحدثت وسائل الاعلام البريطانية عن أنه سيتقاضى اسبوعيا 500 الف جنيه استرليني (695 الف دولار، 567 الف يورو) قبل اقتطاع الضرائب.

وفي حديث نقله موقع يونايتد الأحد، قال سانشيز الذي دافع عن الوان ارسنال منذ 2014 بعد انتقاله اليه من برشلونة الإسباني، «أنا سعيد للغاية بانضمامي لأكبر ناد في العالم. أمضيت وقتا رائعاً خلال ثلاثة أعوام ونصف مع أرسنال، وأحمل معي ذكريات إيجابية جدًا من هذا النادي الرائع وجماهيره، والحصول على فرصة اللعب في هذا الملعب التاريخي (اولدترافورد) والعمل مع المدرب جوزيه مورينيو، هما أمران لم يكن باستطاعتي رفضهما.. أنا فخور جدا لكوني اللاعب التشيلي الأول الذي يلعب مع الفريق الأول لـ»يونايتد»، وأمل التمكن من أن أظهر لجماهيري حول العالم السبب الذي دفع النادي الى المجيء بي الى هنا».

وعمل الفريقان طيلة الأسبوع الماضي من أجل التوصل الى اتفاق بشأن هذه الصفقة، وذكرت التقارير أن اللاعبين خضعا الأحد للفحص الطبي الروتيني.

وجاء الاعلان عن اتمام الصفقة على موقعي النادي وحساباتهما على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت متزامن، وكتب ارسنال «هنريك مخيتاريان وقع معنا عقدا طويل الأمد في صفقة أدت الى انتقال اليكسيس سانشيز الى مانشستر يونايتد».

وقال يونايتد: «يسعد مانشستر يونايتد الاعلان عن توقيعه مع اليكسيس سانشيز من أرسنال في صفقة أدت الى ذهاب لاعب الوسط الأرميني هنريك مخيتاريان في الاتجاه المعاكس».

وبعد التوقيع الرسمي الذي سيسمح لمخيتاريان بالحصول على فرصة اطلاق مسيرته من جديد ومحاولة استعادة المستوى الذي كان عليه في بوروسيا دورتموند الألماني بين 2013 و2016، أشاد مورينيو بلاعبه التشيلي الجديد، قائلاً: «اليكسيس هو أحد أفضل المهاجمين في العالم وسيكمل مجموعتنا الرائعة من المهاجمين الشبان، سيجلب معه طموحه، اندفاعه وشخصيته، وهي الصفات التي تجعل «من المرء» لاعباً في مانشستر يونايتد. لاعب يجعل الفريق أقوى والجمهور فخورًا بالبعد والمكانة اللذين يتمتع بهما ناديه.. وأود أن أتمنى لهنريك كل النجاح والسعادة، وأنا متأكد من أنه سيحصدهما. إنه لاعب لن ننساه، لاسيما بمساهمته في مشوارنا في يوروبا ليغ»، في إشارة إلى مسابقة الدوري الأوروبي التي أحرزها يونايتد الموسم الماضي إذ سجل الأرميني الهدف الثاني في النهائي ضد إياكس امستردام الهولندي 2-صفر.

وفي المقلب الآخر، تحدث فينغر عن مخيتاريان الذي أصبح مهمشاً تحت إشراف مورينيو بعدما عجز عن تقديم المستوى الذي كان عليه مع فريقه السابق بوروسيا دورتموند الألماني، قائلاً: «هنريك لاعباً متكاملاً جداً. يصنع الفرص، يدافع جيدًا… بإمكاني القول أنه لاعب يتمتع بكل الصفات».

وبدوره، أعرب اللاعب الأرميني «29 عاماً» والذي انتقل إلى يونايتد عام 2016 مقابل 30 مليون جنيه إسترليني، عن سعادته بالانضمام إلى ارسنال، مضيفا: «إنه حلم يتحول الى حقيقة لأني لطالما حلمت باللعب مع ارسنال. وبما أني أصبحت هنا الآن، فسأقدم كل ما لدي لهذا الفريق من أجل صناعة التاريخ».

وعبر البحار، كانت الصحافة التشيلية سعيدة باتمام صفقة انتقال سانشيز الى يونايتد لأنه «القدر الذهبي لاليكسيس» بحسب ما كتبت صحيفة «لا تيرسيرا» التي اعتبرت أن هذا الخبر سيسعد قلوب الجماهير التشيلية التي تشعر بالحزن بسبب فشل بلادها في التأهل الى مونديال روسيا 2018.

ورأى المدرب السابق لمنتخبي تحت «20 و17 عاما» خوسيه سولانتاي في حديث لصحيفة «ال ميركوريو» أن سانشيز أحسن باختيار يونايتد عوضا عن الانضمام الى قطب مانشستر الآخر سيتي الذي انسحب من السباق مع جاره من أجل ضم مهاجم برشلونة السابق.

وأشار سولانتاي إلى أن «سيتي لا يتوقف عن تمرير الكرة وهذا الأمر له تأثيره على اللاعبين لأنه يمنعهم من إظهار مواهبهم. يونايتد يلعب بطريقة مباشرة، ولذلك ستلعب قوة اليكسيس وفنياته وسرعته دورًا مؤثرًا جداً في فريق مورينيو».

من جهة أخرى توصل برشلونة متصدر الدوري الاسباني لكرة القدم وانتر ميلان الإيطالي الى اتفاق حول إعارة لاعب الوسط الدولي البرازيلي رافينيا من الأول الى الثاني حتى نهاية الموسم.

وأوضح الناديان أن الاعارة تضمنت خياراً بشراء اللاعب من قبل النادي الإيطالي مقابل 35 مليون يورو مع ثلاثة ملايين أخرى محتملة، ويجب أن ينفذ هذا الخيار قبل نهاية العقد في 30 يونيو 2018.

وصرح اللاعب البرازيلي (24 عاماً) لتلفزيون انتر ميلان «إنا حقا سعيد. انه ارتياح كبير أن أصل إلى هنا»، مشيرا الى «مرحلة مهمة في حياتي».

ونشأ رافينيا (مباراتان دوليتان) في برشلونة، لكنه اعير لاكثر من موسم إلى سلتا فيغو (2013-2014).

ورافينيا هو ابن اللاعب مازينيو الفائز مع منتخب البرازيل بكأس العالم 1994 في الولايات المتحدة، وشقيق تياغو الكانتارا لاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني الذي يدافع دوليا عن الوان اسبانيا.

ويحتل انتر ميلان المركز الرابع في ترتيب الدوري الإيطالي، وهو لم يحقق اي فوز في مبارياته الست الأخيرة، وهدف النادي احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في نهاية الموسم من أجل المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

رافينيا.. يخوض مرحلة مهمة في حياته