الأربعاء , ديسمبر 19 2018
الرئيسية / الأخبار / افتتاح مشروع جسر تقاطع الملك عبدالعزيز مع الشارع العاشر في الخبر.. اليوم

افتتاح مشروع جسر تقاطع الملك عبدالعزيز مع الشارع العاشر في الخبر.. اليوم

يفتتح م. فهد الجبير، أمين المنطقة الشرقية اليوم (الثلاثاء)، مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع الشارع العاشر في محافظة الخبر، والذي يعتبر من المشروعات التنموية المهمة التي تشهدها محافظة الخبر.

وأوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث باسم أمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، أن طول المشروع يبلغ 1200 متر، ويتكون من جسر على امتداد طريق الملك عبدالعزيز بطول 680 مترا وبعرض 21 مترا، فيما يحتوي على ثلاث حارات مرورية في كل اتجاه، وكذلك طريق خدمة على جانبي الجسر بواقع ثلاث حارات مرورية في كل اتجاه ومواقف سيارات جانبيه، مشيراً إلى أن النظام الإنشائي للجسر عبارة عن كمرات صندوقية مسبقة الصب ترتكز على عدد 6 محاور أعمدة وحائطي ارتكاز وأربعة جدران إسنادية.

ولفت إلى أن القيمة الإجمالية للمشروع تبلغ 47 مليون ريال، مشيرًا إلى أهمية تلك المشروعات التي تعد مداخل رئيسة لمحافظة الخبر، والتي سيكون لها الأثر البالغ في تطوير المنطقة المحيطة بالمشروع، مؤكدا على أهمية هذه المشروعات ومدى مساهمتها في فك الاختناقات المرورية وكذلك في تحسين مداخل المدن، والذي يأتي ضمن خطة الأمانة في تنفيذ مشروعات حيوية مهمة في كل مدن ومحافظات المنطقة الشرقية. معتبرا أن هذه المشروعات تأتي ضمن خطة الأمانة في إنشاء المزيد من الجسور والإنفاق في حاضرة الدمام، بهدف فك الاختناقات المرورية.

وقال إن هذه المشروعات التنموية تأتي في إطار الدعم والمتابعة المستمرة من سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه وحرصهما الدائم على متابعة المشروعات التنموية المهمة التي تنفذ بالمنطقة وتخدم جميع الأهالي، مؤكدا حرص سمو أمير الشرقية وسمو نائبه على تنفيذ مشروعات تنموية مهمة تساهم في النهضة العمرانية التي تشهدها المنطقة الشرقية، والتي تأتي ضمن توجهات القيادة الرشيدة في الاهتمام بالنهضة العمرانية في جميع مناطق المملكة.

وقدم الصفيان شكره وتقديره لمرور المنطقة الشرقية على جهودهم وتعاونهم الدائم في جميع المشروعات التي تنفذها الأمانة، ومشاركتهم في تسهيل الحركة المرورية أثناء مدة تنفيذ المشروع، من خلال وضع التحويلات المرورية وتخصيص دوريات مرورية لتفادي الازدحامات أثناء عملية تنفيذ المشروع، إضافة إلى تقديم تسهيلات كبيرة ساهمت في شكل كبير في تنفيذ هذه المشروعات دون أي عوائق، مؤكدًا في الوقت ذاته أهمية الشراكة الفاعلة بين جميع الجهات فيما يخدم أهالي المنطقة الشرقية، من خلال العمل كفريق واحد.