السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / الأخبار / حائل في هذا العهد الزاهر علی موعد لتعزيز خدمات القطاع الصحي.. اليوم

حائل في هذا العهد الزاهر علی موعد لتعزيز خدمات القطاع الصحي.. اليوم

يدشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد أمير منطقة حائل بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة اليوم (الأحد) مستشفى الملك سلمان التخصصي في منطقة حائل (المرحلة الأولى) والبالغ طاقته الاستيعابية عند اكتماله 500 سرير وتجاوزت تكلفته 500 مليون ريال، بعد انتهاء صحة حائل من تشغيل المرحلة التجريبية مؤخرا.

ويمثل مستشفى الملك سلمان التخصصي بحائل أحدث مستشفيات المنطقة وأكبرها من حيث السعة السريرية والتجهيزات الطبية المتكاملة؛ حيث تم إنشاء المستشفى على مساحة 150000 م2 بالإضافة إلى وجود مساحات إضافية في حال الاحتياج للتوسعة مستقبلاً، ويتكون من 4 طوابق ويشتمل على 55 عيادة في 48 تخصصا منها الأورام والقلب والسمنة والأعصاب والكلى وغيرها إضافة إلى أقسام العناية المركزة ووحدة الحروق والمناظير والعمليات وجراحة اليوم الواحد والعلاج الطبيعي وغيرها من الأقسام المتخصصة والخدمات المساندة، وسيُسهم بإذن الله في زيادة عدد الأسرة بالمنطقة وتقليل عدد الإحالات خارجها، كما أن المستشفى يحتوي على 16 غرفة عمليات موزعة على العمليات الرئيسية وقسم عمليات اليوم الواحد والطوارئ.

وينتظر أهالي مدينة حائل ومحافظاتها انطلاقة مستشفی الملك سلمان التخصصي؛ حيث سيكون لها الأثر المهم في دعم الخدمات الصحية بالمنطقة ويقدم خدمات مميزة ونقلة نوعية لمنظومة الخدمات الصحية بمنطقة حائل بشكل خاص والمملكة بشكل عام حيث يضم العديد الأقسام والعيادات المتخصصة في مختلف التخصصات الطبية.

وبهذ السياق رفع د. حمود فهد الشمري مدير عام الصحة بحائل الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين ولسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله – على ما يوليانه من دعم واهتمام بالقطاع الصحي، ولسمو أمير منطقة حائل، ولوزير الصحة على دعمهم وجهودهم لتحقيق ما يطمح له ولاة الأمر من خدمات صحية مميزة للمواطن في هذا الجزء الكريم من الوطن.

د. حمود الشمري إمكانيات وحجم المستشفی

سيسهمان في دعم الخدمات وخدمة المرضی

وأكد د. الشمري للرياض أن افتتاح مستشفی الملك سلمان التخصصي الجديد سيكون له الأثر الفعال في دعم الخدمات الصحية بالمنطقة فهو أحدث مستشفيات المنطقة وأكبرها من حيث السعة السريرية والتجهيزات حيث تم إنشاء المستشفى على مساحة 150000 م2 بالإضافة إلى وجود مساحات إضافية في حال الاحتياج للتوسعة مستقبلاً، والمبنى الرئيسي بمساحة إجمالية 34,230 م2 مكون من دور قبو للخدمات، ودور أرضي وخمسة طوابق ويحتوي على 500 سرير وأكثر من 60 سرير عناية مركزة للكبار والأطفال وغرف عزل وأيضا 28 سريرا في قسم الطوارئ، كما أن المستشفى يحتوي على 16 غرفة عمليات موزعة على العمليات الرئيسية وقسم عمليات اليوم الواحد والطوارئ.

علاوة علی وجود مبنى العيادات الخارجية بالمستشفى المكون من طابقين بمساحة 2800 م2 ويحتوي على 56 عيادة طبية متخصصة بالإضافة إلى الأقسام الطبية المساندة الأخرى كالأشعة والتي تم تجهيزها بأحدث الأجهزة التشخيصية والعلاجية وكذلك المختبر والصيدلية.

وشدد د. الشمري أن المستشفی يمثل مشروعا طبيا عملاقا لإمكانياته وحجمه الأمر الذي جعلنا الفترة الماضية وبدعم وزارة الصحة علی أهمية جذب كوادر طبية وإدارية وفنية متميزة من خلال الاستقطاب والتعاقد والتوظيف الداخلي والخارجي وفق مراحل متزامنة مع مراحل تشغيل المستشفى المحددة مسبقا حيث تم تشغيل المستشفی وفق مراحل زمنية محددة لضمان إيصال الخدمة المتميزة تدريجياً بما يتوافق مع جاهزية المستشفى وتوفر الكوادر الطبية اللازمة.

منها تدشين المرحلة الأولى بالتشغيل التجريبي للعيادات الخارجية. وخلال هذه المرحلة تم تشغيل بعض العيادات الخارجية مع الخدمات الطبية المساندة خلال أوقات الدوام الرسمي وتم استقبال المرضى المحولين من مستشفيات المنطقة إلى المستشفى التخصصي حسب آلية التحويل المعتمدة للحالات، وخلال هذه المرحلة الأولى من التشغيل التجريبي تم مراجعة ومتابعة سير العمل والسعي لتحسين وتطوير الخدمة بما يضمن وصول الخدمة للمعايير المعتمدة.

ومن ثم نبدأ في المرحلة الثانية خلال الربع الثاني من هذا العام وذلك باستكمال تشغيل العيادات الخارجية وأيضاً تشغيل جزئي لقسم الطوارئ وأيضا تشغيل نسبة محددة من أسرة العناية المركزة وغرف العمليات واستكمال تشغيل الخدمات الطبية المساعدة بالاضافة إلى تشغيل 10 % من الطاقة الاستيعابية لأسرة التنويم، أما المرحلة الثالثة ستكون إن شاء الله خلال الربع الثالث من هذا العام وذلك باستكمال الخدمات الطبية المساعدة مع رفع تدريجي لتشغيل أسرّة التنويم والعناية المركزة وغرف العزل والعمليات بما يتوافق مع توفر الكوادر البشرية ونوعيتها. وبمشيئة الله وقبل نهاية العام 2018 ستصل الطاقة التشغيلية للمستشفى إلى 100 سرير مع زيادة تدريجية في تشغيل الأسرّة للعام القادم وصولاً إلى كامل طاقاته التشغيلية.

وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة د. حمود فهد الشمري مستشفی الملك سلمان بحائل.. صرح طبي عملاق خدمات بالغة الأثر سيوفرها المستشفی خدمات وتجهيزات كاملة بالمستشفی