السبت , أبريل 21 2018
الرئيسية / الأخبار / البيشي: أوضاع النهضة فوق صفيح ساخن

البيشي: أوضاع النهضة فوق صفيح ساخن

أكد مدرب النهضة عبدالعزيز البيشي أن فريقه يعيش في وضع سيئ بعد اقترابه من مرحلة صعبة جدا في آخر جولة من دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى لكرة القدم وضرورة الحصول على الثلاث نقاط في مواجهة النجوم بعد غد الأربعاء لضمان البقاء وقال: "منافسنا على الهروب من الوصول إلى ملحق الهبوط هو نجران الذي يتساوى معنا في المواجهات المباشرة وفي حالة تعادلنا مع النجوم سندخل في حسابات معقدة معه لأنه سيلعب مواجهة سهلة مع جدة الذي ضمن اللعب في ملحق الهبوط، ونحن نخطط للفوز فقط على النجوم للابتعاد عن المنافس نجران الذي سيضمن التأهل إلى ملحق الهبوط في حالة فوزنا، أما تعادلنا فإنه سيضمن البقاء وسنرحل نحن إلى الملحق ولهذا نعد العدة برغبة الفوز وعملنا طوال اليومين الماضيين على التركيز على خمس نقاط ضعف لدى النجوم لنستغلها لصالحنا اضافة الى التهيئة النفسية والمعنوية وتحفيز اللاعبين بمكافآت مالية مجزية ستكون هي الأعلى الموسم الحالي".

وأضاف: "الأهداف التي سجلت في مرمى النهضة طوال الدوري أكثر عددا من الأهداف في نجران ولهذا نخشى أن نتعادل مع النجوم ويتم الرجوع إلى المواجهات المباشرة بيننا وبعد ذلك إلى عدد الأهداف التي ستجبرنا على الملحق بدلا من نجران في حالة تعادلنا وفوز نجران على جدة، ومن هذا المنطلق سنعمل على تجاوز عقبة النجوم الذي هو الآخر سيلعب من أجل الفوز لرغبته في زيادة معدله النقطي والابتعاد عن الملحق".

وبيَّن البيشي أن الفوارق بين فريقه والكوكب سبب مباشر لخسارة النهضة 3-صفر وقال: "نلعب من دون محترفين أجانب وفي المقابل الكوكب يشارك باثنين من الأجانب ويقطع الكرة ويلعبها مباشرة إلى منطقة جزاء فريقنا ولاعبون للأسف الشديد لم يطبقوا التوجيهات، كما أن أرضية الملعب سيئة جدا ومقاس الملعب صغير مقارنة بالمباريات التي نلعبها في ملعب الدمام". وعن السر وراء بروز النهضة فنياً بشكل واضح في الجولات الثلاث الماضية أمام جدة والطائي والكوكب قال: "لاعبونا يمتلكون مهارات فنية عالية ولم يكن مركزهم الحالي مقنعاً لهم إطلاقا ولهذا تعاهدوا أن يقدموا كل ما يستطيعون من أجل تألق فريقهم، واستبعدت أربعة لاعبين من ذات الأسماء المعروفة بالفريق ووقعنا مخالصة مالية معهم لأن تأثيرهم السلبي كبير على اللاعبين قول وليس فنيا فهم يثيرون الخلافات والمشاكل ويتأثر صغار السن بالكلام الذي يسمعونه".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *