الأحد , أغسطس 19 2018
الرئيسية / الأخبار / ولي العهد ينهي أزمة ديون الأندية السعودية خارجياً

ولي العهد ينهي أزمة ديون الأندية السعودية خارجياً

تكفُّل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بإنهاء أزمة الديون الخارجية للأندية السعودية، وذلك حسبما أعلن رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت.

وذكر رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت في تصريح له، "أن ولي العهد أمر بسداد كافة الديون والمستحقات على الأندية السعودية الخارجية، بمتابعة من رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ". ويبلغ إجمالي الدعم المقدم من سمو ولي العهد للأندية ملياراً و277 مليوناً.

ويؤكد الدعم المقدم من سمو ولي العهد للأندية الرياضية السعودية، اهتمامه – حفظه الله- بالشباب باعتبارهم مكوناً أساسياً من مكونات التنمية وأبرز محركات تحقيق رؤية 2030، في خطوات متلاحقة تهدف إلى تدعيم كافة قطاعات ومؤسسات الدولة.

وفيما تبدو بعض الأندية السعودية في الوقت الراهن غير قادرة على الاستمرار بسبب المشاكل المالية التي تواجها وهو ما يتطلب تدخلاً فورياً وعاجلاً، تأتي مبادرة سمو ولي العهد بمثابة طوق نجاة لها، خصوصاً أن بعضها قد يواجه عقوبات انضباطية قاسية بسبب عدم الإيفاء بالالتزامات المالية مثل الحرمان من تسجيل اللاعبين بشكل عام، خصم النقاط، أو الهبوط للدرجة الأدنى.

وتبلغ إجمالي القضايا على الأندية السعودية بسبب الالتزامات المالية في الفيفا 107 قضايا ما بين قضايا منظورة وقضايا قيد الاستئناف، وعدم التدخل العاجل لإنقاذ الأندية السعودية قد يترتب عليه الإضرار بسمعة المملكة بصفة عامة وبالرياضة السعودية تحديداً.

ويبلغ إجمالي الدعم المقدم من سمو ولي العهد للأندية السعودية ملياراً و277 مليون ريال مقسّم على النحو الآتي:

  • إجمالي الإيفاء بمبلغ القضايا الخارجية على الأندية في الفيفا 333,500 مليون ريال.

  • إجمالي المبالغ للرواتب المتأخرة لكل من لاعبي المنتخب واللاعبين الأجانب واللاعبين السعوديين غير لاعبي المنتخب حتى 30 يونيو 2018 قرابة 323 مليون ريال.

  • دعم للاتحاد السعودي لكرة القدم 35 مليون ريال.

  • دعم مالي للموسم القادم لتسديد تكاليف الحكام الأجانب بمقدار 35 مليون ريال.

  • دعم لكافة أندية دوري المحترفين بمبلغ 375 مليون ريال.

  • تقديم دعم مالي لكافة أندية دوري الأمير محمد بن سلمان بمبلغ 110 ملايين ريال.

  • دعم مالي بمبلغ 25 مليون ريال لرابطة دوري المحترفين لتطوير أعمالها بما يواكب تطلعات المرحلة القادمة.

  • الدعم المالي المقدم من سمو ولي العهد استهدف لاعبي المنتخب من خلال التكفل بمقدمات عقودهم والرواتب المتأخرة وذلك رغبة من سموه لتحفيزهم لتقديم الوجه المشرف عن أبناء المملكة العربية السعودية في المونديال القادم.