الإثنين , يونيو 25 2018
الرئيسية / الأخبار / أمين الرياض يقف على جاهزية مواقع وفعاليات العيد

أمين الرياض يقف على جاهزية مواقع وفعاليات العيد

أكد أمين منطقة الرياض المهندس طارق بن عبدالعزيز الفارس، أن أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزير يعد أكبر داعم لإنجاح فعاليات أمانة المنطقة خلال العيد، مشيرا إلى قيام سموه بافتتاح فعاليات العيد، بدءا من الاحتفال الرسمي في منطقة قصر الحكم، ومروره على فعاليات المدينة المختلفة في مساء أول أيام العيد.

وثمن أمين منطقة الرياض خلال تفقده أمس طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز، الذي سيشهد مسيرات كرنفالية خلال احتفالات العيد، الدعم الكبير الذي تحظى به الأمانة من قبل صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض، وسمو نائبه، ومعالي وزير الشؤون البلدية والقروية، قائلا: «نعمل جميعاً كفريق واحد من أجل إنجاح هذه الفعاليات لإسعاد سكان مدينتنا التي تستحق منا الكثير».

وأثنى المهندس الفارس على الجهد الذي يبذله القائمون على تنظيم الفعاليات، لافتا إلى نجاح التنسيق والتعاون مع كل الجهات الخدمية في الرياض لتنفيذ ونجاح هذه الفعاليات، ملمحا إلى أنه تتم كل عام دراسة أثر الفعاليات بعد انتهائها، ومعرفة رغبات سكان المدينة، ومن ثم تطويرها من عام إلى آخر، مضيفا:»تحرص الأمانة على أن يكون هناك تنوع في الفعاليات كل عام، حيث إن العامل المشترك فيها أنها موجهة ومختارة لتناسب جميع فئات المجتمع».

وقال: «إن نجاح الأمانة في تنفيذ 200 فعالية في 38 موقعا خلال ثلاثة أيام هذا العام سيكمن في عمل القائمين عليها بروح الفريق الواحد، وتضافر جهودهم من أجل إسعاد أهالي مدينة الرياض وزوارها في أيام العيد»، لافتا إلى حرص الأمانة على أن يكون هناك تنوع في الفعاليات التي ستنظم في جميع أنحاء مدينة الرياض.

وأرجع زيادة عدد الشخصيات التي ستشارك في المسيرات الكرنفالية في طريق الأمير تركي بن عبد العزيز الأول هذا العام إلى 300 شخصية مقارنة بـ80 شخصية العام الماضي، إلى إقبال الجماهير على الفعالية وإعجابهم بها، مشيرا إلى أنه سيتم تكرار هذه الفعالية في شارع الفريان غرب الرياض.

وعن الطموحات التي تسعى لها الأمانة لإنجاح برنامج جودة الحياة، الذي أطلق أخيراً، قال: «إن برنامج جودة الحياة المنبثق من رؤية المملكة 2030 وكذلك برنامج التحول الوطني وما يحتويه من برامج لأنسنه المدن كلها برامج تهدف إلى الارتقاء بالمدن السعودية، وتحقيق رغبات سكانها، وتحظى بمتابعة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –حفظهما الله- ونحن جميعاً نعمل من أجل تحقيق أهداف وبرامج ومشروعات الرؤية».

ورحب بالمشاركة المجتمعية لفعاليات الأمانة، مؤكدا أنها تمثل عنصرا مهما لديهم، ومن بين البرامج التي نفذتها ضمن برامج الرؤية، مضيفا: «نحرص في أمانة الرياض على أن تكون لدينا فعاليات وأنشطة موزعة في أحياء المدينة، وكذلك في أنحاء منطقة الرياض التي تتضمن 48 بلدية، ونسعى أن تكون هذه الفعاليات منتظمة طوال العام»، ملمحا إلى عرض مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية كم الأنشطة والفعاليات التي تستعد الأمانة لتنفيذها خلال الأيام المقبلة على مستوى المدينة وعلى مستوى بلديات المنطقة كافة.

وبالنسبة للتحديات التي تواجه الأمانة في تنفيذ 200 فعالية خلال 3 أيام، حددها أمين منطقة الرياض في وجود أكثر من 600 شخص في أيام العيد يعملون على تنظيم هذه الفعاليات، إضافة إلى عديد من الجهات التي تساعد على تنظيم هذه الفعاليات، وعشرات المتطوعين، وتضحيتهم بالإجازات في سبيل خدمة مدينتهم وإسعاد سكانها وزائريها.

فعاليات لكافة أفراد الاسر برامج متنوعة في عيد الرياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *