الأربعاء , يوليو 18 2018
الرئيسية / الأخبار / نيمار داسيلفا.. «راقص السامبا» الذي أطاح بالرئيس

نيمار داسيلفا.. «راقص السامبا» الذي أطاح بالرئيس

عندما ننظر إلى خارطة المونديال على الأوراق حتماً سنجد البرازيل صاحبة المساحة الأكبر في هذه الخارطة كونها أكثر منتخبات العالم تحقيقاً للألقاب، وعرف عن المنتخب البرازيلي أنه منبع نجوم كرة القدم خاصة في خط المقدمة، بيليه ورماريو وبيبيتو والظاهرة الكروية «رونالدو داليما» كلهم وضعوا بصمتهم في تاريخ المونديال ونجحوا في قيادة خط هجوم منتخب بلادهم نحو اللقب الأغلى كروياً على مستوى المعمورة، اليوم لن يتحدث أحد عن البرازيل دون أن يتجاوز الموهبة الكروية الكبيرة نيمار الجناح الفذ والمهاجم الخطير ومصدر القلق لكافة المنتخبات المشاركة في كأس العالم، بالإضافة إلى أنه أحد أهم نجوم الشباك في المونديال.

نيمار داسيلفا سانتوس الذي ولد في العام 1992م في إحدى ضواحي مدينة ساوباولو البرازيلية التي اشتهرت بولادة نجوم كرة القدم وتصديرهم إلى دول العالم كافة، بدأ بمداعبة الكرة في سن صغيرة تحديداً عند سن التاسعة والتحق بأكاديمية نادي سانتوس وعمره 11 سنة بعد أن قدمت الأكاديمية عرضاً مغرياً لوالده الذي كان لاعباً لكرة القدم، في سن الـ 14 عاماً ذهب نيمار ووالده إلى العاصمة الإسبانية مدريد وكان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام إلى أكاديمية نادي ريال مدريد وبعد أن اجتاز اختبارات الانضمام دفع نادي سانتوس البرازيلي مليون يورو لوالده من أجل أن يبقى لثقتهم في موهبته ليعود مرة أخرى إلى البرازيل.

لم يتوقع نيمار أنه سيجد الفرصة مبكراً في فريقه سانتوس ولكن النادي الذي يرى فيه النجومية منحه الفرصة الكاملة للمشاركة في الفريق الأول في عمر 17 عاماً، استغل نيمار الفرصة جيداً ونجح في حجز خانته كلاعب أساسي في تشكيلة الفريق الأول لناديه، وفي هذه الفترة بدأت تنهال العروض عليه من القارة الأوروبية لكن ناديه كان يرفض العروض واحداً تلو الآخر لمعرفته بقيمة الموهبة التي يمتلكها، في العام 2010م رفض سانتوس عرضاً قيمته 12 مليون يورو قدم من نادي ويستهام الإنجليزي، وعرض إنجليزي آخر من تشيلسي بقيمة 20 مليون يورو، اتفق نيمار وناديه على أن يبقى حتى يبرز بشكل أكبر مما جعل النادي يبدأ الاستثمار فيه حين باع نسبة من تسويق عقده لشركة برازيلية.

عندما بلغ نيمار عمر 22 عاماً تحديداً في العام 2012م نجح في تحقيق جائزة أفضل لاعب في أميركا الجنوبية، هذه الجائزة جعلت اللاعب يفكر بالمغادرة إلى أوروبا وهو ما صرح به حين قال إنه يحلم باللعب لأحد الأندية الكبيرة هناك، وبعد عام واحد فقط وبعد جدال كبير حول الصفقة انضم نيمار إلى برشلونة بعقد قدر بـ 95 مليون يورو وهو ما أثار الكثير من الجدل في القارة العجوز حينها لضخامة الرقم في ذلك الوقت، وأعلن النادي الإسباني أن نيمار أصبح برشلونياً لمدة خمس سنوات، تسببت صفقة نيمار في الإطاحة برئيس نادي برشلونة الإسباني ساندرو روسيل الذي اتهم بالتهرب الضريبي في الصفقة من قبل السلطات الإسبانية.

بزغ نجم نيمار في برشلونة وشكل مثلث رعب مع زميليه بالنادي الأرجنتيني ليونيل ميسي والأورغوياني لويس سواريز وحصدوا عدداً من الألقاب المحلية والأوروبية، وعرف العالم بأسره من هو نيمار النجم البرازيلي الكبير، بعد أربع سنوات مع برشلونة أحس نيمار أن وجوده بجوار ميسي يجعله في منطقة الظل دائماً فأبدى رغبته بالرحيل عن برشلونة وما إن أعلن الأخير عن رغبة اللاعب بشكل رسمي حتى فسخ اللاعب عقده مع النادي بعد دفع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الشرط الجزائي البالغ 222 مليون يورو ليكون اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم محطماً الرقم القياسي المسجل باسم الفرنسي بول بوغبا الذي انتقل إلى مانشيستر يونايتد الإنجليزي بمبلغ 105 ملايين يورو.

فهل يستطيع أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم قيادة منتخب بلاده إلى تحقيق المونديال خاصة بعد الخسارة الكبيرة والتاريخية أمام ألمانيا في مونديال 2014م الذي أقيم على أرض البرازيل والذي كان نيمار هو قائد المنتخب لكنه لم يكمل البطولة لتعرضه لإصابة قوية في دوري المجموعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *