الإثنين , سبتمبر 24 2018
الرئيسية / الأخبار / بيتزي: لن أعطي صلاح أكبر من حجمه.. وتجربة الثلاثي يجب تكرارها

بيتزي: لن أعطي صلاح أكبر من حجمه.. وتجربة الثلاثي يجب تكرارها

رفض مدرب منتخبنا الأول لكرة القدم أنطونيو بيتزي تحديد التشكيل أو طريقة اللعب المحتملة أن يلعب بها، وقال خلال المؤتمر الصحفي الدي عقده قبل مواجهة منتخب مصر اليوم: «كل مباراة على حدة يجب أن يتم دراسة استراتيجية المنافس كما هو للمنتخب المصري الذي نحاول أن نعمل لهم استرتيجية جديدة».

وأضاف: «إذا استمررت لفترة أخرى مع المنتخب السعودي ولبطولة جديدة لكأس عالم آخر، سنستعد بشكل أفضل لأنني عرفت «الأخضر» أكثر، ومن السهل الانتقاد من أي شخص لمشاركة البطولة الحالية ولكن لا داعي للخوض في الماضي».

وعن إمكانية الهجوم أمام مصر، قال: «حاولت تطبيق ذلك في البطولة الحالية، ولكنني راض عن كل ما قدم، وتبقى المباراة الأولى أمام روسيا مزعجة لنا، واستطعنا الخروج من أزمتها، في وقت قياسي رغم أنها أحدثت إزعاجاً لنا، والآن نحاول أن نعدل، وهذا ما حدث في المباراة الماضية».

وأشار إلى أنه سيختار أفضل تشكيلة ممكنة لكي يتم تقديم أفضل أداء، والجميع لاعبون وجماهير مباراة اليوم مهمة جداً بالنسبة لهم، وقال: أعرف هيكتور كوبر مدرب مصر، وهو مدرب ممتاز، وسيرتة الذاتية أكثر من رائعة، ونسعى أن نقدم معه مواجهة قوية».

وعن ترتيبات كأس آسيا في الإمارات، قال: «بالنسبة للمستقبل ينبغي التركيز على المباراة المقبلة، ونحتاح للراحة والتفكير، لكي نحدد».

وأبدى إزعاجه من الإصابات التي ستحرم منتخبنا من ثلاثة من نجومه في مباراة اليوم، وقال: «أمر مزعج أن تفقد أفضل ثلاثة عناصر بسبب الإصابة، وهم عمر هوساوي وعلي البليهي وتيسير الجاسم، وسنحدد من سيلعب، وسأسعد عند التسجيل في مواجهة اليوم، والأهم العمل لتقديم أفضل ما لدينا».

وتناول تجربة المحترفين الثلاثة في إسبانيا سالم الدوسري وفهد المولد ويحيى الشهري وقال: «راض عن الإعارة حتى لو لم يشاركوا ولكنهم تغيروا، وقفزة نوعية ويمكن تكرارها مع أندية إسبانية وبلاعبين سعوديين آخرين».

وأوضح أن اللاعب المصري محمد صلاح مثل أي لاعب، وقال: لن نراقبه بلاعب معين، ليس صحيحاً أن المدافع البليهي كان يراقب الأوراغواني سواريز، بل خطة اللعب وما سنحاول إيقافه بها، أما صلاح لديه مزايا مميزة وسنكون حريصين عليه، ولكن لن نراقبه شخصياً».

من جانبه حمل مهاجم المنتخب السعودي فهد المولد لاعبي الوسط مسؤولية ضعف الهجوم، وقال: «عدم إيصال الكرات للمهاجمين بشكل صحيح هو ما أثر على أدائهم في المباراتين الماضيتين، كانت المباراة الأولى أمام روسيا صعبة، وارتكبنا فيها أخطاء، وأمام الأوراغواي عدلنا مستوانا وظهرنا بصورة أفضل، ونريد الاستمرار في ارتفاع المستوى اليوم، وهي مهمة صعبة فكل منتخب يرغب في الفوز بالنقاط الثلاث، وبإذن الله نقدم مباراة جميلة تستمتع فيها كل الجماهير.

وعن عمل إدارة المنتخب معهم، قال:» الإدارة لم تقصر معنا، وحصلنا كلاعبين على دعم لم يتحصل عليه أي لاعب في السابق، ونريد أن نعيد الروح للمنتخب».