الخميس , أغسطس 16 2018
الرئيسية / الأخبار / الحوار الوطني: تقدم ملموس في مؤشرات الأداء للعام 2018

الحوار الوطني: تقدم ملموس في مؤشرات الأداء للعام 2018

حقّق المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام (رأي) التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني تقدماً ملموساً في مؤشرات الأداء للعام 2018، حيث بلغ عدد المواطنين والمواطنات المشاركين في الاستطلاعات المنفذة عن النصف الأول من العام الحالي (37.335) مواطناً ومواطنة، متجاوزاً بذلك الرقم المنجز بنهاية 2017، فيما يتوقع مضاعفة هذا العدد بنهاية العام 2018 ليصل لأكثر من 60 ألف مواطن ومواطنة.

وشكلّت نسبة مشاركة المرأة السعودية في الاستطلاعات التي أجراها مركز رأي حتى أواخر الشهر الماضي 25 في المئة من مجموع المشاركين في الاستطلاعات، فيما مثلت نسبة الذكور منهم 75 في المئة.

وتناولت الاستطلاعات التي نفذها المركز خلال النصف الأول من العام الحالي عدداً من الموضوعات والقضايا التي تهم السعوديين والسعوديات وأبرزها: العنف ضد المرأة، والعودة للمدارس، واستخدام الأطفال للأجهزة الذكية والألعاب الإلكترونية، والاهتمام بالإعلانات التسويقية لمشاهير التواصل الاجتماعي، ثقافة المرأة السعودية نحو قيادة السيارة، آراء المجتمع في المسلسلات الرمضانية، ظاهرة التسول واتجاهات أفراد المجتمع نحو وسائل التواصل الاجتماعي.

ويأتي هذا الإنجاز في إطار اهتمام مركز (رأي) بدوره في قياس توجهات المجتمع العامة حيال القضايا الاجتماعية بالتكامل والشراكة مع الأجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

وقد تأسس المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام (رأي) في العام 1437هـ كأول مركز قياس متخصص لمعرفة اتجاهات الرأي العام في المملكة ودراسته.

وتتمثل أهداف الاستطلاعات التي يجريها (رأي) في دعم توجهات الدولة في نشر مبادئ الحوار والمشاركة والشفافية، وتعزيز مشاركة المواطن في صنع السياسات والقرارات الحكومية، إضافة إلى تعزيز قنوات الاتصال بين أفراد المجتمع والأجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

كما تهدف الاستطلاعات إلى تقديم نتائج وتقارير علمية وموثوقة حول قضايا المجتمع المختلفة والمساهمة في تطوير وتحسين البرامج والخدمات الحكومية، بما يدعم عملية اتخاذ القرارات وتطوير السياسات والبرامج والمشروعات التطويرية التي تتبناها أجهزة الدولة ضمن برنامج التحول الوطني 2020 بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030.

وينفذ المركز الاستطلاعات التي يجريها وفقاً للأسس والأساليب العلمية والممارسات الصحيحة في تطبيق استطلاعات الرأي العام، وبما يتوافق كذلك مع التجارب والمنهجيات والممارسات الدولية في هذا المجال.

ويضم المركز فريقاً مؤهلاً من ذوي الخبرة من الكفاءات الوطنية المتخصصة في مجالات البحث العلمي واستطلاعات الرأي العام، يقوم بالإشراف على الاستطلاعات ونتائجها، ويعمل مع هيئة استشارية تضم عدداً من ممثلي الجهات الحكومية وعددا من الأكاديميين السعوديين المتخصصين في هذا المجال.

ويقدم المركز خدماته للأجهزة الحكومية والهيئات ومؤسسات المجتمع المدني والتي بلغ عددها حتى الآن نحو 21 جهة، وتتضمن هذه الخدمات قسمين من الاستطلاعات، الأول استطلاعات عامة ينفذها (رأي) بشكل دوري حول مختلف قضايا واهتمامات الشأن العام في المجتمع السعودي، من خلال رصد وتحليل محتوى وسائل الإعلام وقنوات التواصل الاجتماعي، والاستفادة من آراء الخبراء والمختصين عبر ورش عمل متخصصة ومجموعات تركيز تهدف إلى اقتراح موضوعات أو قضايا ذات أولوية يستطلع المركز الآراء حولها لغرض تقدير حجمها وانتشارها ووجهات نظر المجتمع حولها بطرق علمية منظمة.

أما القسم الثاني، فيشمل الاستطلاعات الخاصة التي ينفذها المركز بناء على طلب واحتياج الأجهزة الحكومية أو مؤسسات المجتمع المدني بما يسهم في دعم السياسات والبرامج والمشروعات التطويرية والخدمات الحكومية وفيها تقدم تقارير ونتائج هذه الاستطلاعات إلى الجهة المستفيدة فقط.

25 % نسبة مشاركة المرأة في الاستطلاعات