الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / الأخبار / وزير الصحة يتفقد مشروعات صحية ويدشن برامج علاجية بالقصيم

وزير الصحة يتفقد مشروعات صحية ويدشن برامج علاجية بالقصيم

أشاد معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة بما شاهده من برامج صحية ومشروعات تطويرية يجري العمل بها من قبل المديرية العامة للشؤون الصحية بالقصيم، مبدياً اعجابه بما تحقق من برامج تطويريه وخدمات علاجية، والتي اطلع عليها خلال جولته الميدانية التي شملت عدداً من المواقع الصحية بالمنطقة.

واكد وزير الصحة، بأن الوزارة حريصة على الاطلاع على التحديات التي تواجه الخدمات الصحية بالقصيم، وستقوم بمعالجتها من قبل الجهات المعنية بالوزارة، مؤكداً أنه خلال الجولات الميدانية كان سعيداً بما رآه من مشروعات صحية تستحق التقدير، مثمناً لفريق العمل بالشؤون الصحية جهودهم في تطوير الخدمات الصحية بالمنطقة.

جاء ذلك بعد زيارة وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة يرافقه مدير عام الشؤون الصحية بالقصيم مطلق بن دغيم الخمعلي، مشروع برج مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام بالقصيم، حيث استمع إلى شرح وافٍ عن مكونات المشروع في مرحلته الثالثة التي تبلغ تكاليفها أكثر من 49 مليون ريال، والتي تشمل الأعمال الإنشائية والمعمارية والميكانيكية والكهربائية، كما اطلع وزير الصحة على نسب الإنجاز والمراحل المتبقية من المشروع. كما تفقد الوزير الربيعة، الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة، واطلع على تفاصيل مشروع بيئة العيادات الخارجية وتوسعة وتطوير الصيدلية الخارجية بالعيادات، كما شاهد وحدة القسطرة والأشعة التداخلية بالمستشفى والذي سيتم تشغيله قريباً، حيث سيكون مخصصاً لإجراء العمليات التشخيصية والعلاجية بدون تخدير أو تنويم، حيث يعد نقلة نوعية للخدمات العلاجية من خلال توفير افضل الأجهزة في التشخيص الطبي، كما زار وزير الصحة، مشروع المختبر الآلي والذي يخدم أقسام الهرمونات والكيمياء وأمراض الدم بتكلفة إجمالية قاربت عشرة ملايين ريال، كما اطلع على توسعة وتطوير قسم الجهاز الهضمي والمناظير والذي تم تشغيله حديثاً. كما افتتح وزير الصحة بيئة العمل الجديدة في الشؤون الصحية وذلك بعد أن شهدت تطويراً كبيراً في تهيئة المكان المناسب لمنتسبي الشؤون الصحية مما أسهم في رفع الانتاجية والأداء، حيث شاهد المكونات الجديدة لبيئة العمل واداء الاقسام الادارية، كما زار حافلة الخدمات الطبية الطارئة التي تبلغ سعتها السريرية خمسة أسرّة وتسهم في دعم الخدمات الطارئة والأزمات في موقع الحدث، بعد تجهيزها ودعمها بالكوادر الطبية، وتفقد الوزير الربيعة، حافلة بنك الدم المتنقلة واطلع على خدماتها وبرامجها لرفع نسبة المتبرعين بالدم، كما دشن وزير الصحة برنامج الهيئة الطبية العامة الإلكتروني «عنايتي» والذي صمم ليراعي خدمة المراجعين في أماكن وجودهم دون الحاجة إلى مراجعة مقر الهيئة.

..ويعد بمعالجة التحديات التي تواجه الخدمات الصحية