الأربعاء , أكتوبر 24 2018
الرئيسية / الأخبار / ختام الدورة الدبلوماسية للموفدين من جامعة الإمام

ختام الدورة الدبلوماسية للموفدين من جامعة الإمام

اختتمت مساء الأربعاء دورة الدراسات الأمنية والدبلوماسية للمرشحين للإيفاد للعمل بالمعاهد التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الخارج، بحضور وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للتبادل المعرفي والتواصل الدولي د. محمد بن سعيد العلم، وممثل المعهد الدبلوماسي د. متعب بن صالح العشيوي، وعميد شؤون المعاهد في الخارج الدكتور عبدالله بن حضيض السلمي.

وأوضح د. عبدالله بن حضيض السلمي أن عدد الموفدين للخارج بلغ 230 موفدًا من أعضاء هيئة التدريس والمدرسين والإداريين، مقدماً شكره لمدير الجامعة على ما يبذله من جهود جبارة ودعم للعمادة والمعاهد التابعة للجامعة في الخارج، وموافقته الكريمة على إيفاد عدد من منتسبي الجامعة للعمل في المعاهد التابعة للجامعة في الخارج.

عقب ذلك أكد ممثل المعهد الدبلوماسي د. متعب بن صالح العشيوي على أهمية مثل هذه الدورات لإكساب الموظف ما يحتاجه من معلومات تمكنه من الاندماج في بيئة العمل الجديدة، مضيفاً أن المهارات الأساسية لأي موظف يعمل في الخارج ترتكز على الوعي القانوني بالحقوق والواجبات، ومشيراً إلى دور السفارات السعودية في الدول كافة، حيث تحرص على تقديم المعلومات للموفدين وترحب باستفساراتهم. ثم ألقى مدير الجامعة د. سليمان أبا الخيل كلمة رفع في مستهلها التهنئة للموفدين للعمل في المعاهد بالخارج لتمثيلهم الجامعة، وأكد أنهم في هذه المهمة يعدون سفراء لبلادهم، ويترتب على ذلك مسؤوليات كبيرة، فهم يمثلون بلاد التوحيد والاعتدال والوسطية، مقدماً شكره وتقديره لجميع منتسبي العمادة على ما يبذلون من جهود في سبيل تقديم أفضل الخدمات لجميع منتسبي الجامعة العاملين في المعاهد التابعة لها في الخارج من أعضاء هيئة تدريس ومدرسين وإداريين.