السبت , مارس 23 2019
الرئيسية / الأخبار / دراسة: التغير المناخي أكبر تهديد عالمي بعد الإرهاب والأمن السيبراني

دراسة: التغير المناخي أكبر تهديد عالمي بعد الإرهاب والأمن السيبراني

أفادت دراسة استقصائية عالمية نُشرت يوم الأحد أن التغير المناخي هو أكبر تهديد يواجه العالم، يليه القلق من الإرهاب والأمن السيبراني.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه مركز بيو للأبحاث ومقره الولايات المتحدة العام الماضي، أن المشاركين من 13 دولة من بين 26 دولة شملها الاستطلاع، اعتبروا أن التغير المناخي هو الخطر الأعظم.

وقالت ثماني دول إن إرهاب تنظيم /داعش/ هو التهديد الأكبر. بينما قالت أربع دول منها اليابان وكوريا الجنوبية إن الهجمات الالكترونية التي تنفذها دول أخرى هي التهديد الأكبر.

وأدرجت أيضا في الدراسة المخاوف بشأن برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية، والاقتصاد العالمي، والقوة والنفوذ المتنامي للصين، لكن لم يتم تسميتها على رأس قائمة المخاوف في أي من الدول التي شملها الاستطلاع.

واعتبرت بولندا أن قوة روسيا ونفوذها هو التهديد الأكبر، لكن القلق لم يظهر بشكل بارز بين دول أخرى.

وأظهر المسح أن القلق بشأن قوة الولايات المتحدة ونفوذها آخذ في الازدياد أيضاً مقارنة بدراسات استقصائية أجريت في 2013 و2017. وفي ألمانيا، ازداد القلق حيال قوة الولايات المتحدة، حيث ارتفع بنسبة 30% منذ استطلاع عام 2013.

وكشف الاستطلاع أيضا أن أنصار الأحزاب اليمينية الأوروبية الشعبوية، ومن بينها حزب البديل من أجل ألمانيا، كانوا أكثر تشككًا في أن تغير المناخ يشكل تهديدا كبيرا.