السبت , مارس 23 2019
الرئيسية / الأخبار / فيصل بن مشعل: الحضارات لا تقوم إلا على سواعد أبناءها

فيصل بن مشعل: الحضارات لا تقوم إلا على سواعد أبناءها

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز – أمير منطقة القصيم – حفل جائزة المهارات 2019 , التي نظمتها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني , بمقر الكلية التقنية للبنين بمدينة بريدة ، بحضور معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد , ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان , ومدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة محمد بن صالح المذن , ومدراء الجهات الحكومية , وعمداء الكليات التقنية والمعاهد المهنية بالمنطقة.

وبدأ الحفل بعزف السلام الملكي, تلا ذلك تلاوة آيات من الذكر الحكيم .

وألقى أمين عام المسابقة الوطنية للمهارات المهندس خالد بن حمد الضباح كلمة أوضح فيها " أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني حرصت على تشجيع شباب الوطن وفتياته من خلال عدد من البرامج والفعاليات ، تمثل في استحداث مسابقات المهارات بالمناطق لتكون رافداً للمسابقة الوطنية للمهارات ، مشيرا الى ان الجائزة ترشح لها 573 مرشحا ومرشحة من مختلف الجهات التعليمية والتدريبية بالمنطقة ووصل للمرحلة النهائية منها 176 من المتسابقين والمتسابقات يمثلون عشرين جهة تعليميةً وتدريبيةً من مختلف مدن منطقة القصيم ومحافظتها تنافسوا على مدى يومين متتالين على تنفيذ مشاريعٍ تطبيقية صممت ونفذت على نمط مشاريع المسابقة العالمية للمهارات في 12 مهاره .

وقال : إن المسابقة الوطنية للمهارات هي مسابقة تطبق معايير عالمية ولكن تنفيذها وطني ، ومرتكزها هم الشباب وهدفها استكشاف رواد الأعمال في المجال التقني والمهني ، وغايتها رفع راية العز براقة في ميادين الشرف والتنافس المهاري الدولي والتي استثمرت في شباب الوطن فخلصت إلى سجل وطني مشرف يتمثل في إحدى وعشرين ميدالية دولية في مسابقات المهارات الإقليمية والعالمية .

بعد ذلك ألقى معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد كلمته وأشار فيها أن المؤسسة وفرت بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان ـ حفظهما الله ـ قاعدة وبيئة وطنية مواتية لتمكين المؤسسات من خلق ميزة تنافسية تؤدي إلى قدرة الصناعات الوطنية على الابتكار والتطور للوصول إلى أعلى مستوى من الإنتاج التقني , مشيراً إلى أنه قد كان تدشين برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية مؤخرا الذي شاركت المؤسسة في أحد مشاريعه توطئةً مهمةً لما ستقدم عليه المملكة من تعزيز القوة العمل الوطنية وضمان ملائمة تأهيلها لمتطلبات التنمية المستقبلية.

وقال : إنه بعد أن كانت مهارات القراءة والكتابة والحساب هي المهارات الأساسية التي تقود الخريج لسوق العمل ، جاء عصر الاقتصاد الحديث، ليفرض متطلبات مختلفة لمواصفات القوى العاملة تتضمن أهمية اكتساب الشباب المهارات القرن الحادي والعشرين التي ترتكز على استخدام التقنية ، وإيجاد الحلول الإبداعية للمشكلات ، بالإضافة إلى تعزيز جانب النقد والتعلم استعداداً للثورة الصناعية الرابعة، كما أنها تسعى المؤسسة في أنشطتها ومن خلال تسخير بنيتها التحتية التقنية إلى تحسين فهم الابتكارات وإشاعة ثقافتها في المؤسسات التدريبية والتعليمية من خلال توفير المنصات الهادفة إلى استيعاب قدرات المتدربين وتنمية مهاراتهم وبلورة أفكارهم وإتاحة الفرصة لهم للمنافسة وتمثيل المملكة في المحافل الدولية والإقليمية , مقدمًا شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته ومشاركته الفائزين فرحة الحصاد، وحرصه على دعم شباب وفتيات المنطقة، مُثمنًا للمتدربين والمتدربات الذين تعاملوا بمهنية عالية مع معايير المسابقة وضوابطها وتحملوا ضغوط المنافسة وشدتها، ولكل من ساهم في توفير هذه المنصة الداعمة لهواة الابتكار .

بعد ذلك قدم عرض مرئي عن جائزة القصيم للمهارات 2019 بالمنطقة والتي استعرض من خلالها استهداف المسابقة للمهن الصناعية والخدمية بأعلى المقاييس العالمية بإشراف ومتابعة الأمانة العامة للمسابقة الوطنية للمهارات ، و فئة الشباب السعودي من الجنسين الذين يتميزون بالمهارة والإتقان ، حيث يتنافس المشاركون في كل فرع من فروع المسابقة من خلال الاختبارات العملية وعلى نمط المسابقة العالمية للمهارات والتي يترشح من خلالها الفائزين إلى المسابقة الوطنية على مستوى المملكة ومن ثم تمثيل المملكة في المسابقة العالمية للمهارات في روسيا أغسطس 2019م.

وفي نهاية الحفل أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , على أن الحضارات لا تقوم إلا على سواعد أبناءها العاملين المكملين لأعمال إخوانهم في كافة المجالات الأخرى , مشيرا إلى أن متدربي المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لا يقلون أهمية عن بقية زملائهم في الجامعات وكافة التخصصات المختلفة الأخرى وأن كل فرد تخصص وأبدع في عمله في هذه البلاد المباركة هو محل اعتزاز وفخر هذا الوطن .

وفي نهاية الحفل أشار صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم في تصريح صحافي على أن التطور في جميع أنحاء العالم في الإدارة والإبداع يعتمد على التخصص والذي هو جزء من أجزاء النجاح في التنمية , مباركاً سموه لكافة الفائزين في جائزة القصيم للمهارات 2019 , منوهاً بما يبذله أبناء الوطن من جهود متواصلة كان أحدها إطلاق القمر السعودي الصناعي من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والتي شارك من خلاله شابان من المنطقة والذين نفتخر بهم مع كافة أبناء الوطن , مقدماً شكره وتقديره لمعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد والذي يسير بالمؤسسة وفق خطط مرسومة أنجز من خلالها العديد من الإنجازات الخادمة لأبناء الوطن , ولمدير عام المؤسسة بالمنطقة محمد المذن وكافة زملاءه على هذه المخرجات الإيجابية النافعة والتي هي مثال بسيط لما تخرجه مثل هذه المسابقات من صقل لمهارات الشباب والفتيات وتنمية تميزهم وابداعهم في تخصصاتهم.

وقال سمو الأمير فيصل بن مشعل للمتدربين : إن بلادكم تنظر في المرحلة القادمة لكثير من الخطوات المباركة والتي كان آخرها تدشين ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ للعديد من المشاريع التنموية , وأننا وفي كل يوم نرى القفزات المتتالية لتوطين الصناعات والتقنيات وهناك الكثير من النظرات المستقبلية لمواصلة الإبداع في التقنية والمهارات وخدمة أبناء هذه البلاد المباركة , سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يديم على هذه البلاد تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم.

وفي ختام الحفل سلم سمو أمير منطقة القصيم الفائزين بالمهارات جوائزهم , وكرم الجهات الحكومية المشاركة وكرم سموه فريق النجاح لجائزة القصيم للمهارات.