السبت , مارس 23 2019
الرئيسية / الأخبار / فيصل بن مشعل : اخترنا ملتقى القصيم “فرصتي” لإيجاد أرضية عملية وتدريبية لشباب وفتيات المنطقة

فيصل بن مشعل : اخترنا ملتقى القصيم “فرصتي” لإيجاد أرضية عملية وتدريبية لشباب وفتيات المنطقة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن ملتقى القصيم لتمكين الشباب الأول "فرصتي" الذي تنظمه إمارة منطقة القصيم بالشراكة الاستراتيجية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" ، يمكن الشباب السعودي من التدريب والاستشارة والاستماع لذوي الخبرة من أرباب العمل ، بالتعاون مع الجهات المعنية ذات الاختصاص .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي لملتقى القصيم لتمكين الشباب الأول "فرصتي" , والمقام بقصر التوحيد بمدينة بريدة مساء اليوم , بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان , وأمين عام برنامج تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ، وأمين اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة أحمد المشيقح.

وقال سموه : إن توجه قادة هذه البلاد بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لتمكين الشباب من فرص العمل ، و نحن اخترنا هذا الملتقى لتمكين الشباب وايجاد الأرضية العملية والتدريبية لشباب هذا الوطن بكل المناطق ، وليس محصوراً على منطقة القصيم بل جميع مناطق المملكة العربية السعودية ونرحب بجميع شباب الوطن للمشاركة في الملتقى .

وأشار سموه إلى أن الملتقى يهدف إلى تعريف الشباب بالفرص التدريبية والوظيفية في المنطقة والجهات الداعمة وفتح المجال لهم لتسويق منتجاتهم وأعمالهم بالملتقى ، والتكاملية من خلال مشاركة جميع الجهات ذات العلاقة في التدريب والتوظيف وريادة الأعمال ، بالإضافة إلى التقاء الشباب بالخبراء في مجال التدريب والتوظيف وريادة الأعمال والتجارة الالكترونية ، وتدريبهم على المهارات الخاصة بالتدريب والتوظيف وريادة الأعمال وفق رغباتهم و ميولهم ، ومساعدتهم على الاختيار الأمثل ، وتكوين قاعده بيانات شامله للعمل على الأصعدة كافة .

ولفت سموه النظر إلى أن بعض الشباب ينقصهم الوعي في مجالات العمل وأهميته ، مشيراً إلى أن الجميع يسعى للمشاركة في مثل هذه الملتقيات التي تمكن الشباب السعودي من الوظائف ، مؤكداً أن الملتقى هو واسطة العقد ودليل الشباب الأمثل للتدريب والتأهيل وإيجاد فرص عمل ، وفتح آفاق واسعة لهم .

وبين سموه أن لدى المنطقة الكثير من الخطط لتمكين الشباب من فرص العمل ، وهناك نجاحات بهذا الجانب كنجاح توطين المولات ، وجائزة الشاب العصامي ، مشيراً أنه لولا وجود بنية أساسية بهذه المنطقة بداية من لجنة التنسيق الوظيفي ووجود شباب فاعلين لايأبهون بثقافة العيب لما تحققت هذه النجاحات الملموسة .

وأكد سموه أن اللجنة النسائية ومجلس الفتيات وكثير من القطاعات للشباب والفتيات سيشاركون في الملتقى ، مع مايقدمه الملتقى من ورش عمل كبيره على مستوى عالي يليق بالشباب السعودي وإيجاد البنية الأساسية لتمكينهم من فرص العمل .

ونوه سموه بدور الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" بالتعاون مع إمارة القصيم على تحقيق أهداف هيئة المنشآت المتوسطة والصغيرة و تدريب الشباب والفتيات وتأهيلهم على الأصعدة كافة .