الأربعاء , يناير 18 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / العميد عسيري : ” عاصفة الحزم ” مستمرة لليوم السابع وتحقق أهدافها المرسومة

العميد عسيري : ” عاصفة الحزم ” مستمرة لليوم السابع وتحقق أهدافها المرسومة

أكد المتحدث باسم قوات التحالف، المستشار في مكتب سمو وزير الدفاع العميد ركن أحمد بن حسن عسيري أن ” عاصفة الحزم ” مستمرة لليوم السابع على التوالي، وتحقق أهدافها المرسومة بشكل ممتاز على جميع المستويات الجوية والبرية والبحرية.
وقال خلال الإيجاز الصحفي اليومي الذي عقده بقاعدة الرياض الجوية :” إن الحملة مستمرة حتى تحقق أهدافها، مشيرًا إلى أن القوات الجوية للتحالف استمرت في متابعة الأهداف المحددة باستهدافها للصواريخ البالستية ووسائل الدفاع الجوي ومخازن الذخيرة وحركة القوات، مؤكدًا أن العمليات كثفت في المناطق والطرق المؤدية إلى مدينة عدن ، وأدت إلى نتائج جيدة ، لافتًا النظر إلى أن ذلك رسالة تقدمها قيادة التحالف لأصدقائها وأخوانها في الجيش اليمني.
وبين العميد عسيري أن العمليات خلال 24 ساعة الماضية كانت مركزة على مواقع الألوية التي كانت تنفذ عملياتها بإتجاه مدينة عدن ، والضالع ، وشبوة ، حيث استهدفت مواقع تلك الألوية .

وتابع المتحدث باسم قوات التحالف: نحن نعلم تمامًا في قيادة التحالف أن معظم الضباط والأفراد والجنود اليمنيين مُجبرين على بعض التصرفات، والممارسات من قبل الميليشيات الحوثية والموالين لها من بعض القادة الذين ينتمون إلى الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، ونؤكد لأفراد الجيش اليمني أن استهدافهم ليس هدف التحالف بحد ذاته، ولكن وجودهم في هذه الأماكن عرض حياتهم للخطر؛ ولذلك من هذا المنبر نناشد اخواننا من أفراد الجيش اليمني بعدم التعامل مع هذه المليشيات، والعودة والالتفاف حول قادتهم المخلصين التابعين للحكومة الشرعية دفاعاً عن اليمن ودفاعا عن المواطن اليمني ضد من حاولوا اختطاف اليمن، من الجماعات الإرهابية المتطرفة وأعوانهم ومسانديهم وداعميهم .
وقال العميد عسيري: يجب على أفراد الجيش اليمني أن يتولوا الدفاع عن اليمن، وأن يلتفوا حول قيادتهم، ومن أصيب منهم نسأل الله له الشفاء، ومن توفي نسأل الله له الرحمة، مؤكدًا أن قيادة التحالف تعي مسؤولياتها تماماً فيما يخص الأعمال العسكرية التي تنفذ داخل اليمن، وتعي أهمية تجنب إصابة المدنيين .

وأكد المتحدث باسم قوات التحالف أن “قوات التحالف” سبق أن أوضحت أن المليشيات الحوثية تقوم بالدور المتوقع منها باستهداف المدنيين، وضرب التجمعات السكانية، وذلك بسبب يأسهم من تحقيق نتائج عسكرية على الأرض ، و أنهم معزولون داخل المدن بعد أن تمت محاصرتهم خارج المدن، ومنع حركتهم وتعطيل تنقلاتهم بين المدن، حيث أصبح قتالهم ضد اللجان الشعبية داخل المدن، مبينًا أنه في هذه اللحظة توجد عمليات عسكرية بين الجيوب والخلايا التي تم زرعها من الحوثيين داخل مدينة عدن ضد اللجان الشعبية .
وأضاف أن الميليشيات الحوثية هي من استهدفت مصنع الألبان الذي تناقلته وسائل الإعلام اليوم، مشيرًا إلى أن المعلومات التي وردت لنا من الأرض تؤكد أن ما أصاب المصنع هي قذائف هاون وصواريخ من نوع (كاتيوشا) ، أصابت المصنع وتسببت في نشوب حريق ، وسقوط ضحايا.
وأبان العميد عسيري أن قوات التحالف تعي الدور الإعلامي للمغرضين والمعطلين للعمل العسكري بهدف إيجاد البلبلة في المجتمع اليمني ، الذي يعد منذ اليوم الأول مساندًا للعملية ويعي أن العملية هدفها تخليصهم من هذه الجماعات الإرهابية ، التي اختطفت المجتمع والدولة.
وأكد أن معسكر “المجرش” في حرض، استهدف من قبل الميليشيات الحوثية، وأصابوا من أصابوا في داخله، لافتًا الانتباه إلى أن عمليات التحالف لا يمكن أن تستهدف هذه المجمعات ، لأنها محددة مسبقاً من قبل العمليات الاستخبارية ، ، وقال : إن ” عاصفة الحزم ” أتت أساسا لتخليص المجتمع اليمني من هيمنة الجماعات الحوثية ،و لا يمكن لها أن تهاجم مثل هذه المعسكرات .

وأوضح العميد ركن عسيري أن العمليات استمرت باستهداف مراكز تجمعات الحوثيين كمستودعات الذخيرة ومحطات الوقود التي كانت تخدم الحوثيون في التموين لعرباتهم والتحرك حيث تم استهداف المحطة أو البمب نفسه ولم يستهدف المبنى بسبب عدم وجود هدف عسكري في الداخل وإنما الهدف هو تعطيل محطة الوقود , مشيرا إلى أن أحد المستودعات التي تحوي التجهيزات والمواد العسكرية من ذخيرة وغيرها تم استهدافها مباشرة بعد تأكيد المعلومات على وجود مستلزمات ومواد عسكرية في الداخل .
وأفاد أن العمل تركز أمس على منحيين الأول استهداف جميع مستودعات المواد العسكرية والتجهيزات العسكرية التي حاولت هذه الجماعات إخفائها حتى لاتتعرض للتدمير وفي نفس الوقت الاستمرار في تنفيذ المهام في منع وصول هذه الجماعات الحوثية والمليشيات التابعة لها إلى مدينة عدن ، مبينًا أن جميعها عبارة عن مستودعات ومراكز قيادة وتجمعات للقيادة الحوثية تم استهدافها لليوم السابع على التوالي , لافتًا النظر إلى حجم التخزين الذي سعت له هذه المليشيات من مواد عسكرية وحجم الدعم الذي وصل لهم خلال الفترة التي استولوا فيها على السلطة بعد أن نفذوا انقلابهم ضد الحكومة الشرعية .
وقال العميد ركن عسيري “إنه خلال العمليات التي تمت على مدار السبعة أيام الماضية لم تظهر لنا استهداف لأهداف داخل المجمعات السكنية حتى التي استهدفت يوم أمس حيث كانت على المحيط الخارجي لمدينة عدن وليس داخل المدينة “, مؤكدًا أن مدفعية الميدان التابعة للقوات البرية الملكية السعودية تنفذ مهامها وتمنع أي حركة على الحدود وتمنع هذه الجماعات من الاقتراب من الحدود , سوى عملية يائسة فردية من مجموعات تتكون من ثلاث إلى أربع أشخاص يقومون بإطلاق النيران بشكل عشوائي باتجاه الحدود حيث تم الرد عليهم بالطريقة المناسبة في حينه .

وأكد العميد ركن عسيري أن العمليات البحرية مستمرة بداية من نشر قوات التحالف للسفن لتنفيذ الحصار البحري حيث اكتملت السفن تواجدها وانتشارها العملياتي وتقوم بمراقبة الموانئ وجميع الجزر الواقعة في المياه الإقليمية اليمنية , كما أن الطيران العامودي للقوات البحرية تراقب جميع حركة الزوارق من وإلى الشواطئ اليمنية , مشيرًا إلى استمرار العمل على ذلك لمنع إمداد هذه المليشيات بأي نوع من الإمداد .
وبين أن المقاومة تمكنت من طرد بقايا اللواء الـ33 والمليشيات الحوثية من داخل أو أطراف مدينة الضالع , لافتًا النظر إلى أن مدينة الضالع تحت سيطرة قيادات الجيش اليمني النظامي واللجان الشعبية , والعمل جاري الآن في شبوة والنتائج مبشرة ولله الحمد وإيجابية وهذا يدل على أنه على الأرض أصبح الوضع في صالح الجيش اليمني النظامي وفي صالح اللجان الشعبية .
وأفاد أن قوات التحالف ستستمر في تقييم الأهداف على مدار الساعة والتقليل من أي احتمال للأخطاء واستهداف سواء المدنيين أوالأعمال الإغاثية , داعيًا المنظمات بالتواصل مع الجهات المعنية لتسهيل تنظيم هذه العمليات .