الإثنين , يوليو 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / خبراء اقتصاديون يؤكدون أن احداث اليمن لن تؤثر علي اقتصاد المملكة

خبراء اقتصاديون يؤكدون أن احداث اليمن لن تؤثر علي اقتصاد المملكة

أمام الآراء الاقتصادية التي ربطت بين ما تشهده الحدود الجنوبية من المملكة من أحداث وعمليات التحالف العسكرية التي تقودها المملكة لضرب معاقل الحوثيين والمنقلبين على الشرعية في اليمن، وبين المخاوف من التأثر الاقتصادي، أوضح خبراء أن الاقتصاد السعودي متين ولن يتأثر بمثل هذه العمليات التي تجري لتأديب ميليشيات، مشيرين إلى أن الاقتصاد السعودي مر في وقت سابق منذ عام 2008 بأحداث وظروف اقتصادية أصعب مما يحدث الآن إلا أنه لم يتأثر كليّا، مؤكدين أنه بالرغم من الظروف الصعبة التي مرت به إلا أنه سجل ثباتا لافتا أمام الاقتصادات العالمية التي شهدت تأثيرات عكسية سلبية على أدائها.

وبين الخبراء أن الاقتصاد السعودي في ظل الظروف التي سبق ومر بها استطاع تحقيق مكانة عالمية رائدة، إذ انضم نظير ذلك إلى مجموعة العشرين من بين أقوى الاقتصادات في العالم، ورافقت تلك الظروف المؤثرة تأكيدات على متانته تمثلت في سياسات الدعم والإنفاق التنموي واستهداف تحسين مستوى المعيشة، منوهين بأنه وعلى الرغم من الانخفاض الحالي لأسعار النفط وهبوط بورصته إلى ما يصل 50% من الأسعار السابقة، سجلت المملكة إنفاقا كبيرا على نواحي تنموية ومعيشية للمواطن السعودي، وذلك منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في البلاد.

من جانبه، أكد المحلل الاقتصادي فضل البوعينين أن الاقتصاد السعودي لن يتأثر بعاصفة الحزم، مشيرا إلى أن السعودية لديها القدرات الاقتصادية المتينة، وأن الانعكاسات لعاصفة الحزم لن تكون بذلك التأثير الكبير على الاقتصاد إذا تم تنفيذها في وقت قصير.

وأوضح البوعينين أنه يستبعد أن تمتد المواجهة إلى وقت كبير، معللا بأن الشعب اليمني اليوم هو أكثر حاجة للاستقرار، وهو من سيقود معركته في الداخل، مشيرا إلى أن عاصفة الحزم ستمهد الطريق لليمنيين للقيام بدورهم داخل اليمن.

وأكد أن ما يجري على العكس تماما، إذ إنه يعد بمنزلة الحفاظ على أداء الاقتصادات المجاورة لليمن، لا سيما الدول الخليجية والاقتصاد الدولي ككل، بتأمين الحماية والأمن للمضايق الأهم في العالم، مبينا: “في حال سيطر الحوثيون على اليمن فإن وضع الاقتصاد الدولي سيتأثر، لأن الداعم للحوثيين هو إيران وفي حال سيطرتها ستضع يدها على المضايق البحرية، إضافة إلى وجود إيران داخل اليمن سيهدد المنطقة اقتصاديا، الأمر الذي سيكون له نتائج كارثية على الاقتصاد العالمي”.

وأمام ما يطرح من مطالب في الأوساط الاقتصادية والمالية المنادية بإيقاف تداولات السوق السعودية للأسهم، رفض البوعينين بشدة هذه المطالب، مشيرا إلى أن السوق السعودية لم تتأثر بما يجري.

وأضاف:” ليس هناك انعكاسات قوية على سوق الأسهم، والأحداث الجارية في اليمن ليس لها تأثير على السعودية”، مستشهدا باستقرار سوق الأسهم في نهاية تداولاته الخميس الماضي، مشددا على ضرورة أن يلعب المستثمرون والمتداولون في الأسهم السعودية دورا مسؤولا ومهما لدعم القيادة في توجها إلى إعادة الشرعية في اليمن، من خلال العمل على الاستقرار المالي في السوق المالية، وتابع: “سوق الأسهم تعد مؤشر الثقة في الاقتصاد، وعلى جميع المتداولين والمستثمرين دعم السوق والمحافظة عليه”.