الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / العميد احمد عسيري : نعمل على منع قادة الميليشيات من الفرار باستغلال إجلاء الرعايا

العميد احمد عسيري : نعمل على منع قادة الميليشيات من الفرار باستغلال إجلاء الرعايا

أكد المستشار في مكتب وزير الدفاع العميد احمد عسيري، أن قوات التحالف ضمن عمليات عاصفة الحزم، تنفذ أعمالاً إنسانية من ضمنها إجلاء الرعايا وفتح المجال للمنظمات الإنسانية للتنسيق لتقديم المساعدات.

وبيّن عسيري في المؤتمر الصحفي اليومي، أن عدداً من الدول أجلت رعاياها، من ضمنها روسيا والهند والجزائر وإندونيسيا وباكستان، فيما ستبدأ دول أخرى إجلاء رعاياها من يوم غد.

وقال: إجلاء الرعايا لا بد أن يتم بالتنسيق مع قوات التحالف لمنع محاولة هرب قيادات الميليشيات على أنهم رعايا لبعض الدول، ولهذا الأمر تم تشكيل لجنة للإسراع بإجراءات إجلاء الأجانب.

وأضاف: قبل نصف ساعة من الآن تم التواصل مع الصليب الأحمر بأن رحلاتهم الإغاثية مجدولة ليوم غد، ولم يكن هناك تأخير، فقط تدقيق في الإجراءات.

وطلب العميد عسيري من وسائل الإعلام التواصل للحد من نشر المعلومات الخاطئة، مشيراً إلى أنه سيتم التعامل مع الاستفسارات بشفافية.

وأكد العميد عسيري، ضرورة احترام الدول للمواعيد المبلغة لها لإخلاء رعاياها، مبينًا أن الميليشيات عطلت بعض الرحلات لكونها لا تزال تتحكم في بعض المطارات.

وجدد العميد عسيري تأكيد أن هدف قوات التحالف هو خدمة ونجدة المواطن اليمني، وأوضح أن الوضع في عدن مستقر على الرغم من وجود مجموعات في مناطق محددة داخل عدن وهناك تنسيق مع اللجان الشعبية لملاحقة هذه المجموعات الحوثية داخل عدن .

وقال: المعيار الأساسي للعمليات الجوية ان تكون دقيقة إضافة إلى أننا حريصون على سلامة الطيارين لذلك لم نكثف العمليات أمس نظرًا للأحوال الجوية.

وأضاف: العمليات البرية مستمرة عبر المدفعية وطائرات الأباتشي على الحدود السعودية، وكانت هناك اشتباكات متقطعة أمس نتج منها استشهاد اثنين من أفراد حرس الحدود وإصابة عدد من الأفراد إصابات طفيفة وتم دحر هذه المجموعات”.

وأكمل: المنطقة وعرة والمجموعات قليلة تتكون من خمسة إلى ٦ أفراد ويتم التعامل معهم من قِبل القوات البرية وحرس الحدود السعودي، وبعض المجموعات حاولت حفر خنادق جنوب الحدود السعودية وتم منعها.

‏‫وأكد العميد عسيري المتابعة الدقيقة والمستمرة على الموانئ اليمنية للتعامل مع أي تحركات للميليشيات ومنع محاولات هروبهم، وكشف أن تنظيم القاعدة ينشط في جنوب اليمن بسبب نشاط الميليشيات الحوثية.

وقال عسيري في معرض إجاباته عن استفسارات الإعلاميين: “المعلومات التي وردت للصحف عن دعم الميليشيات بالسلاح غير صحيحة، عملية إجلاء الرعايا الروس تم على طائرات مصرية وأردنية وهي من ضمن الدول المشاركة مع قوات التحالف”.

وأردف: الأعمال الإنسانية هي جزء من خطة ومسؤولية قوات التحالف في الوقت المناسب، إضافة إلى ضرورة تقديمها للسكان وليس للميليشيات، كما أننا ندرك مسؤولياتنا تجاه اليمنيين خلال العمليات الجوية.

وقال: مسؤولية أمن المياه الإقليمية مسؤولية دولية وقوات التحالف لن تسمح للميليشيات والتنظيمات الإرهابية في التأثير على ذلك، والعملية التي نفذتها قوات التحالف أمس كانت ضمن تلك الإجراءات التي تمنع من تأثير الميليشيات على المنطقة.