الخميس , مايو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / شرطة حائل تدشن برنامج التوعوي لحماية رجال الامن من التيارات الضالة

شرطة حائل تدشن برنامج التوعوي لحماية رجال الامن من التيارات الضالة

بعد ساعات قليلة جدا من رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ـ حفظه الله من تدشين الحملة التوعوية التي ينفذها الامن العام لكافة منسوبيه تحت عنوان “هذه سبيلي” بهدف تعزيز الأمن الفكري لجميع منسوبي الأمن العام لتعزيز الانتماء للوطن والحفاظ على وحدته وأمنه والتأكيد على مبدأ طاعة ولاة الأمر ورعاية المصالح العليا للبلاد  وحمايته من التيارات الضالة والأفكار الهدامة ووقايته من التأثير السلبي لوسائل الإعلام وبرامج التواصل الاجتماعي دشن سعادة اللواء إبراهيم الألمعي مدير شرطة منطقة حائل صباح أمس بصالة الأمير سعود الثقافية بإدارة الضبط الاداري بشرطة منطقة حائل حملة ( الأمن الفكري بعنون  هذه سبيلي) بحضور الداعية مهدي عماش الشمري نائب مدير فرع وزارة الشؤن الاسلامية والاوقاف بحائل وعدد من مدراء الإدارات الأمنية بالأمن العام بمنطقة حائل .

وعبر سعادة اللواء إبراهيم الألمعي مدير شرطة منطقة حائل عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ( حفظه الله ) على افتتاح حمله ( هذه سبيلي ) وتدشين معهد إدارة وتنظيم الحشود وإطلاق الدوريات الأمنية في حلتها الجديدة مشيراً سعادته أن الحملة التي انطلقت في صالة الأمير سعود بن عبد المحسن الثقافية بمنطقة حائل توعوية تهدف إلى تعزيز الأمن الفكري والتي تستهدف جميع منسوبي الأمن العام لتعزيز الانتماء للوطن والحفاظ على وحدته وأمنه والتأكيد على مبدأ طاعة ولاة الأمر ورعاية المصالح العليا للبلاد وحمايته من التيارات الضالة والأفكار الهدامة ووقايته من التأثير السلبي لوسائل الإعلام وبرامج التواصل الاجتماعي مشيرا أن المفاهيم التي تعبر عن إدراك رجال الأمن لمفهوم وأهمية الأمن الفكري بدرجة عالية والتصدي للاتجاهات الفكرية المنحرفة، وصيانة فكر رجال الأمن من الانحراف أياً كان نوعه، ووقاية رجال الأمن من الانحراف الفكري مستقبلاً  ودوره في تعزيز الأمن الفكري للعاملين بها بدرجة عالية والاستعداد لمواجهة التغيرات المستقبلية.

وكشف مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام والناطق الإعلامي بشرطة حائل سعادة العميد عبدالعزيز الزنيدي عن اهتمام ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية حفظه الله وحرص سموه الدائم على ما يخدم الامن في الدراسات والبرامج لتحقيق الأمن الشامل ورفع كفاءة الأجهزة الأمنية وتنمية قدرات منتسبيها وتزويدهم بأحدث المستجدات المعرفية والعلمية .

وقال أن المتطلبات والأدوات مهمة جداً لتفعيل التخطيط الاستراتيجي في تعزيز الأمن الفكري لدى رجال الأمن وتنفيذ آليات تعزيز الأمن الفكري، ووضع استراتيجيات مرحلية لتجفيف منابع الفكر المنحرف، وتهيئة البيئة المناسبة لتحصين رجال الأمن فكرياً  مؤكدا أن الحملة تم إعدادها من قبل متخصصين ضمن حزمة من البرامج تشمل ندوات وملتقيات، لتحقيق “الأمن الفكري”، والتي تهدف إلى التحصين الفكري رجال الأمن ضد الأفكار المنحرفة.