الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / “مرجوج هزازي” بين مطالبين بمقاضاته وداعمين لموهبته !

“مرجوج هزازي” بين مطالبين بمقاضاته وداعمين لموهبته !

بعدما أعلن “مرجوج هزازي” الهكر السعودي المعروف باختراقه لنظام جامعة الطائف عن رغبته في إصلاح الخلل بالموقع طالب الكثير من المغردين بإيقاع أقصى العقوبات على هذا الهكر باعتباره مبتزا لوزارة التعليم عبر مواقع تعليمية تخصها، لتحقيق رغبته في تكليفه بمهام المواقع وأخذ مبلغ مالي يزعم أنه أقل من الذي تدفعه الوزارة حالياً للشركات القائمة بهذه المهام.
لكن آخرين يرون أن موهبة هذا الشاب في التعامل مع الثغرات الإلكترونية للمواقع الحكومية المماثلة يجب أن تستثمر ضاربين المثال بهكر أمريكيين تم جلبهم وتوجيههم والاستفادة منهم بعد التوقيع معهم على مهام خطيرة نجحوا في تنفيذها.
يقول المغرد أحمد الحربي: “مثل هذا الهكر يُعتبر خبيرا ويجب الانتفاع بموهبته وتحويرها لخدمة الدولة بمقابل مادي بدلا من محاربته والقضاء على مستقبله وموهبته”، كما تقول المغردة ندى أحمد: “في الخارج يبحثون عن الأشخاص المماثلين ليستفيدوا منهم ويعرضوا عليهم رواتب مغرية أيضاً”، ويرى أحمد الخالدي أن بعض أفعال هزازي فيها خير، حيث قال: “جميع الشركات تبحث عن مثل هذا النابغة ويجب الاستفادة منه فهو الآن يعمل بشكل فردي وكيف لو كان عمله ضمن مجموعة تشبهه وبتوجيه من الدولة؟ أعتقد أننا سنجد الكثير من الإنجازات”.
من جهة أخرى أكد صديق مرجوج هزازي المقرب والمدعو مشعل الحربي أنه على الصعيد الشخصي إنسان متعاون جداً وبرر أهداف صديقه خلف تهكير موقع جامعة الطائف بأنه محاولة لإثبات وجهة نظره التي سبق وأطلقها لوزير التعليم بأن الشركات تتقاضى منهم ملايين الريالات “على الفاضي”، وتابع: “هو هاكر إيجابي، فكم من حساب مبتز هكره ومسح كل الصور التي استخدمها في الابتزاز، وكم من حساب ومواقع إباحية دمرها، كما أنه يعمل بمكافحة الجرائم المعلوماتية، وتعاون مع هيئة الأمر بالمعروف، أراه رجلا بألف رجل، فلقد منع الكثير من الفضائح وقام بلم الشمل مرة أخرى، مرجوج موهبة أتمنى الاستفاده منها”.