الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / صالح يتخلى عن الحوثيين بعرض مبادرة لنزع أسلحتهم

صالح يتخلى عن الحوثيين بعرض مبادرة لنزع أسلحتهم

أكدت مصادر يمنية مطلعة أمس, أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بصدد طرح مبادرة لوقف إطلاق النار في اليمن تتضمن انسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء ومدينة عدن الجنوبية، وتسليم أسلحتهم، في تخلّ واضح من صالح عن حلفائه الحوثيين.

وأوضحت المصادر أن أبو بكر القربي، وزير الخارجية السابق والأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي، بزعامة صالح، غادر اليمن في جولة خارجية تشمل عددا من العواصم لنقل المبادرة.

وقالت إن هذه المبادرة تتضمن وقف العمليات العسكرية وخروج الميليشيات المسلحة من الوزارات والمؤسسات الحكومة في صنعاء وعدن، وتسليم سلاحها إلى المكونات العسكرية التي لم تشارك في القتال، إلى جانب انطلاق الحوار في ظل المبادرة الخليجية.

إلا أن الدكتور رياض ياسين، وزير الخارجية اليمني المكلف، كشف عن أن الجهات المختصة في بلاده سهلت خروج القربي من اليمن إلى جيبوتي شريطة الالتزام بالشرعية اليمنية، أو التزام الصمت وعدم ممارسة أي عمل سياسي.

واضاف أن القربي غير رأيه فور خروجه من اليمن، وقرر القيام بجولة دولية، {لاستكمال أعمال الرئيس المخلوع صالح في حزب المؤتمر الشعبي العام». وأكد أنه وجه جميع الممثليات الدبلوماسية في الخارج بعدم استقبال أي شخص موال لصالح.

في سياق منفصل, أكد مصدر رفيع في الحكومة اليمنية الشرعية أن الرئيس عبد ربه منصور هادي سيصدر اليوم قرارا بتعيين نائب لرئيس الجمهورية، وهو سياسي يعمل في الحكومة اليمنية، ووصل إلى العاصمة السعودية الرياض الأسبوع الماضي.

ميدانيا، شهد جنوب اليمن معارك دامية قتل فيها 50 شخصا من المتمردين والموالين للرئيس هادي.

في غضون ذلك، أكد المتحدث باسم «عاصفة الحزم» العميد ركن أحمد عسيري وجود «أدلة على أن إيران تدرب وتسلح وتدعم ميليشيات الحوثي اليمنية».

وقال عسيري إن التحالف الجوي نفذ حتى ظهر أمس 1200 طلعة جوية، بمعدل 80 طلعة يوميًا، وأقصى حد يومي للطلعات الجوية بلغ 120 طلعة.

وفي وقت اندلعت فيه اشتباكات حدودية في نجران، أعلنت وزارة الدفاع السعودية {استشهاد} 3 ضباط صف في المنطقة إثر تعرض دوريتهم لقذيفة هاون أُطلقت من اليمن.

كما أكدت الوزارة أن خسائر الحوثيين على الحدود اليمنية ارتفعت إلى 500 قتيل في قطاعي جازان ونجران، منذ اندلاع «عاصفة الحزم».