الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / “أجناد مصر” يتبنى استهداف مدينة الإنتاج الإعلامي

“أجناد مصر” يتبنى استهداف مدينة الإنتاج الإعلامي

قال مصدر إعلامي مصري إن تنظيم “أجناد مصر” تبنى تفجيرات استهدفت في وقت مبكر اليوم الثلاثاء برجي كهرباء يغذيان مدينة الإنتاج الإعلامي بالجيزة قرب العاصمة المصرية مما أدى لانقطاع الكهرباء عن المدينة, وانقطاع بث قنوات تلفزيونية.

وانفجرت ست عبوات ناسفة بعيد منتصف الليلة الماضية بتوقيت مصر في محولين للضغط العالي يقعان على مسافة أربعة كيلومترات من مدينة الإنتاج الإعلامي.

وتسبب انفجار العبوات بفارق زمني طفيف في تدمير أحد البرجين وإصابة الثاني بأضرار كبيرة, في حين عثرت قوات الأمن على ما لا يقل عن خمس عبوات أخرى في محيط مدينة الإنتاج الإعلامي, وقامت بتفكيكها, وفقا لمصادر أمنية وإعلامية.

وقال رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي أسامة هيكل إن انقطاع الكهرباء أثر على القمر الصناعي “نايلسات” الذي يتولى البث الفضائي لمئات القنوات التلفزيونية بما فيها القنوات المصرية, والتي لا يزال بث بعضها متوقفا حتى صباح اليوم.

ووصف هيكل تفجير برجي الكهرباء المغذيين لمدينة الإنتاج الإعلامي بالعمل التخريبي والإرهابي, مشيرا إلى إدخال 15 مولدا كهربائيا لضمان استمرار العمل داخل هذه المنشأة الإعلامية. يُشار إلى أن هذه المنشأة هي عبارة عن مجمع أستديوهات تبث منه معظم القنوات الفضائية.

وبعيد التفجيرات انتشرت قوات الأمن داخل المدينة الإعلامية وحولها لتأمين حمايتها.

وقال الصحفي المصري رضا عبد الغفور الذي كان موجودا داخل مدينة الإنتاج الإعلامي أثناء التفجيرات إن تنظيم “أجناد مصر” تبناها.

وكان “أجناد مصر” تبنى هجمات بعبوات ناسفة في القاهرة ومدن مصرية أخرى, وأكد التنظيم مقتل زعيمه همام عطية مؤخرا في عملية أمنية.

وأضاف عبد الغفور، في اتصال مع الجزيرة، أن انقطاع تغذية مدينة الإنتاج الإعلامي بالكهرباء عن طريق خطوط الضغط العالي لا يزال مستمرا حتى صباح اليوم. وكان رئيس المدينة الإعلامية توقع أن يساعد دخول المولدات الكهربائية على استقرار بث القنوات التلفزيونية.

من جهتها، قالت قناة “النيل” للأخبار المصرية إنه تم عودة البث التدريجي لقنوات مدينة الإنتاج الإعلامي.