الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / السديس يدشن مكينة التطريز الجديدة بمصنع كسوة الكعبة المشرفة

السديس يدشن مكينة التطريز الجديدة بمصنع كسوة الكعبة المشرفة

دشن معالي الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس اليوم مكينة التطريز التي زود بها مصنع كسوة الكعبة المشرفة من نوع تاجيما اليابانية الصنع التي تعد من أحدث ما توصلت إليه الصناعات المتطورة الحديثة في عالم التطريز حيث بإمكانها إنتاج الأعلام والشعارات بالمواصفات والمقاييس التي تحتاجها الرئاسة وتعمل برأسين أماميين كل رأس منها يحتوي على ستة ألوان حسب برمجة المنتج المطلوب بسرعة تصل إلى نحو ألف غرزه في الدقيقة الواحدة .

ونوه الدكتور السديس بالدعم غير المحدود الذي يتلقاه مصنع كسوة الكعبة المشرفة من قبل القيادة الرشيدة , لافتا النظر إلى أن المتأمل في تاريخ العناية بالحرمين الشريفين يجد أن للدولة السعودية القدح المُعلى في العناية والاهتمام بهما في كافة الخدمات وتأتي العناية بالكعبة المشرفة في المقدمة من حيث كسوتها التي تكتسي بها من لدن هذه القيادة الحكيمة والرشيدة , مشيراً إلى أنه منذ عهد الإمام المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – الذي عني بإنشاء مصنع كسوة للكعبة ومن ثم ابناؤه البررة ( سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله ) رحمهم الله جميعاً حيث خطى المصنع خطوات تطويرية في استخدام جميع الوسائل لتصنيع هذه الكسوة وها هو اليوم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – يتم ما بدأ منه في الدعم والعناية في المصنع والعاملين فيه بإيجاد طرق جديدة تواكب التطور والحداثة في صنع هذه الكسوة الغالية للكعبة المشرفة.

وأكد أن المصنع يحظى بعملية تطوير وتحديث مستمرة من قبل حكومتنا الرشيدة – رعاها الله – في مجالات التطوير والتدريب والتأهيل وكونت الرئاسة العديد من الفرق التي تجوب العالم لتنظر في أحدث ما توصلت إليه التقنية الحديثة لتسخيرها في خدمة الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين الكعبة المشرفة والعمل على أن تكون الأجهزة والمكنات في مصنع الكسوة على أحسن طراز عالمي .

من جهة أخرى أوضح مدير عام مصنع كسوة الكعبة المشرفة الدكتور محمد عبدالله باجودة أن المكينة تتميز في سرعة التنفيذ عما كانت عليه في السابق من خلال تقليص المدة الزمنية حيث باستطاعتها إنجاز شعار أو أي منتج آخر في لحظات سريعة جدا كاشفا عن أن هناك ثمان مكينات قادمة بإذن الله تعالى ستنتهي إجراءاتها في القريب العاجل وسوف تورد إلى المصنع قبل نهاية العام الميلادي تتمثل في مكينة النسيج الآلي لقماش الحرير المنقوش ومكينة الحرير السادة ومكينة القطن وجهاز الجاكارد ( وهو نظام التحكم لنقش الآيات المنسوجة ) ومكينة السداية ومكينة لف الخيط ومكينة جهاز ربط الخيط ورافعات اسطوانات مكائن النسيج .