الثلاثاء , مارس 28 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / التحقيق في وفاة حامل بحقنة مخدرة بنجران

التحقيق في وفاة حامل بحقنة مخدرة بنجران

تحقق مديرية الشؤون الصحية بنجران في اتهام مواطن لمستوصف خاص بارتكاب خطأ طبي، ولمستشفى حكومي بالإهمال، وهو ما تسبب في وفاة زوجته الحامل في الشهر الثالث، بعد أن دخلت إلى الأول سليمة، ثم أعطيت إبرة مخدرة سببت لها مضاعفات استدعت نقلها إلى الثاني فخرجت منه جثة هامدة.

ويقول مسفر بن عايض آل فطيح “زوج المرأة المتوفاة” : “توجهت في 23 / 5 / 1436 بزوجتي الحامل في الشهر الثالث والأم لثمانية أطفال إلى أحد المستوصفات الخاصة في محافظة يدمة لمراجعة الحمل، وكانت سليمة، وتمشي على قدميها، فأعطتها الطبيبة المسؤولة إبرا ومخدرا ومضادات للحساسية، فأصيبت على إثرها بتشنجات، ثم دخلت في غيبوبة تامة”.

وأضاف “أمام هذا الوضع قررت نقل زوجتي بسيارتي إلى المستشفى العام بمحافظة يدمة، حيث توجد إمكانات أكبر للعلاج، خصوصا بعدما أكدت الطبيبة أنها ما زالت تتنفس، ورغم وجود سيارة إسعاف خاصة بالمستوصف قمت بنقلها في سيارتي، ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة هناك”.

وأكد آل فطيح أن زوجته تعرضت لإهمال في مستوصف تجاري لا هم له إلا صرف الأدوية التي يبيعها للمراجعين، من دون أي مهنية طبية حتى لو كان الثمن حياتهم، وقال إن “الطبيبة التي تابعت زوجتي لم تقم بتشخيص الحالة عند قياس الضغط والأوكسجين، وقبل منحها المضادات، وصرفت لزوجتي جرعات أدوية، وبمجرد تناولتها تعرضت لحالة من التشنج، ولم يقم الفريق الطبي بأي محاولات إنعاش رئوي لها كما يحدث في هذه الحالات، وهو ما أشير له في التقرير الطبي رقم 30601049 بتاريخ 24/5/ 1436”.

وأوضح الزوج أن الأطباء في مستشفى يدمة العام أخبروه بأن زوجته توفيت قبل عشر دقائق من وصولها إلى المستشفى، وعللوا ذلك بأنها ربما تكون تعرضت لتدهور مفاجئ في حالتها بسبب أزمة قلبية مفاجئة، أو اضطراب في ضربات القلب.

وذكر آل فطيح أنه تقدم بشكوى إلى المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة نجران يطالب فيها بالتحقيق في ملابسات وفاة زوجته، وإعطاء كل ذي حق حقه، ومحاسبة كل من يثبت تقصيره، وتلاعبه بأرواح الناس، وتسبب في يتم أطفاله.

من جهته، قال مصدر طبي أمس، إن “المدير العام لصحة المنطقة الصيدلي صالح المونس وجه بتشكيل لجنة تحقيق برئاسة عضو من إدارة القطاع الصحي بالمديرية العامة، وعضوية مدير إدارة المتابعة، ومدير إدارة الرعاية الصيدلية، واستشاري الباطنية الزائر بمستشفى نجران العام الدكتور محمد وهبة، واستشاري أمراض النساء والولادة بمستشفى الولادة والأطفال الدكتور تشارلز أودونكر، للذهاب إلى محافظة يدمة، والتحقيق مع كل الكوادر الطبية التي باشرت الحالة، سواء في المستوصف الخاص أو المستشفى العام، لكشف أسباب وفاة المرأة المتوفاة، بإشراف مباشر من مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بصحة نجران الدكتور إبراهيم صالح بني هميم، ومن ثم رفع تقرير مفصل، حتى يتم على ضوئه اتخاذ القرارات النظامية اللازمة”.