الأحد , يوليو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مقابر أبها تتحول إلى مرمى للنفايات دون مراعاة لحرمتها

مقابر أبها تتحول إلى مرمى للنفايات دون مراعاة لحرمتها

تحولت مقبرتان بوسط مدينة أبها إلى مرمى للنفايات دون مراعاة لحرمة تلك المقابر وضرورة المحافظة عليها وصيانتها.

ورصدت مصادر تناثر النفايات والعبوات داخل المقبرتين عوضا عن نمو الكثير من الأشجار داخلها.

وانتقد عدد من سكان حي الخشع بأبها ترك بعض أبواب المقبرتين دون إحكام غلقها، مما يجعل دخول الحيوانات والكلاب الضالة إلى المقابر من السهولة بمكان، مطالبين أمانة منطقة عسير بضرورة الإسراع في صيانة تلك المقابر، ورفع النفايات الملقاة وتنظيفها من الشجيرات المتنامية بداخلها، بالإضافة إلى إغلاق أبوابها بإحكام ووضع لوحات تنبيهية ببعض اللغات الآسيوية لتنبيه العمالة الآسيوية على ضرورة احترام المقابر وعدم انتهاك حرمتها برمي المخلفات فيها، كون الكثير من القاطنين جوار تلك المقابر هم من العمالة الآسيوية.

من جانبها، نفت أمانة عسير تحول المقبرتين إلى مرمى للنفايات وأرجعت سبب إلقاء البعض للنفايات داخلهما إلى قلة الوعي، موضحة على لسان ناطقها الإعلامي ماجد الشهري أن ما يقال عن تحول مقبرتين وسط البلد لمرمى للنفايات غير صحيح، حيث يتم بشكل دوري تنفيذ أعمال نظافة المقابر داخل المدينة تحت إشراف الإدارات المختصة بالأمانة، إلا أن قلة الوعي هي السبب الرئيسي وراء إلقاء البعض للنفايات داخل أسوار المقابر وعدم استشعارهم لحرمة هذه الأماكن، وسيتم تكثيف هذه الأعمال من خلال عقد مشروع نظافة مدينة أبها الجديد.