الجمعة , أكتوبر 20 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / تطورات الساحة اليمنية في اليوم الـ25 لـ “عاصفة الحزم”

تطورات الساحة اليمنية في اليوم الـ25 لـ “عاصفة الحزم”

مع انسدال اليوم الرابع والعشرين للعملية العسكرية “عاصفة الحزم”، وبدء اليوم الـ25، باتت اليمن على تطورات سريعة ومتلاحقة على الصعيدين السياسي والميداني، ففيما رفضت الحكومة الشرعية مبادرة إيران لوقف القتال في اليمن، تدور معارك عنيفة على ساحتي تعز وعدن.

الحكومة اليمنية تمنح قيادة “عاصفة الحزم” إدارة الطيران المدني

قررت الحكومة اليمنية منح قيادة تحالف عاصفة الحزم، مسؤولية منح الترخيص للطيران المدني وإدارة المجال الجوي والرقابة عليه في اليمن.

وقال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن القرار جاء بعد محاولة الحوثيين إحداث الفوضى ومنح تراخيص لهبوط الطائرات دون مراعاة الأمور الفنية، مما قد يوقع كوارث في حركة الطيران، مشدداً على أن الهدف من القرار هو تنظيم عملية الإغاثة وتنظيم إجلاء الرعايا الأجانب من البلاد.

رفض مبادرة سلام إيرانية

أعلنت الحكومة اليمنية رفضها خطة السلام التي قدمتها إيران للأمم المتحدة لوقف العملية العسكرية على مواقع الحوثيين في البلاد، واعتبرت أنها “مناورة سياسية فقط”.

وتنص المبادرة التي قدمها وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، أول أمس الجمعة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، على الدعوة لوقف إطلاق النار في اليمن، وإيصال المساعدات إلى كافة المناطق، والعودة إلى المفاوضات، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وروحاني يطالب بإرسال لجنة تقصي حقائق دولية إلى اليمن

طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأمم المتحدة، بإرسال لجنة تقصي حقائق إلى اليمن، للتحقيق بشأن هوية ضحايا الضربات الجوية المنفذة في إطار عاصفة الحزم.

خادم الحرمين يأمر بتخصيص 274 مليون دولار لأعمال الإغاثة في اليمن

أمر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتخصيص مبلغ 274 مليون دولار لأعمال الإغاثة الإنسانية في اليمن من خلال الأمم المتحدة.

وفي هذا الصدد أعرب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن شكره وتقديره لخادم الحرمين لتخصيصه هذا الدعم ووقوفه بجانب أبناء الشعب اليمني، مثمناً استجابة الملك سلمان بن عبدالعزيز السريعة لمناشدة الام المتحدة بتوفير الاحتياجات الانسانية اللازمة لليمنيين.

ويبجث مع أوباما تطورات الأوضاع

كما هاتف الملك سلمان بن عبدالعزيز، الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس السبت، وبحث معه تطورات الأوضاع في اليمن، حيث جدد أوباما للملك سلمان التزام الولايات المتحدة بأمن السعودية.

مستشار للرئيس اليمني: نحضر لمؤتمر حوار تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي

صرح سلطان العتواني مستشار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس السبت، أن الحكومة تحضر لقعد مؤتمر يضم جميع الأطراف والمكونات السياسية اليمنية الداعمة للشرعية، تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي، لافتاً إلى أنه سيتم الإعلان عن ذلك رسمياً خلال الأسابيع المقبلة.

الانشقاقات عن المخلوع تتوالى.. وسنعلن مفاجآت سارة قريباً

من جانبه، أكد مختار الرحبي المستشار الصحفي للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن الرئاسة نستقبل يومياً اتصالات من قيادات عسكرية وصف وضباط في المؤسسة العسكرية يعلنون انضمامهم للشرعية، مؤكداً أنه سيتم قريباً الإعلان عن مفاجآت كبيرة في هذ السياق.

معارك ضارية وغارات جوية على مواقع للحوثيين بتعز

وعلى الصعيد الميداني، دارت أبرز المعارك والغارات في تعز وعدن، ففي تعز شن طيران تحالف عاصفة الحزم، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، غارات على تجمعات الحوثيين والموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في عدة مناطق في المدينة، حيث تم استهداف مقر قوات الأمن الخاصة، ونادي الصقر الرياضي، وبئر باشا، ومعسكر الضيافة أمام القصر الرئاسي، ومعسكر الكمب قرب القصر، وأهداف أخرى بوادي السلال في تعز.

فيما شهدت المدينة معارك ضارية بين المقاومة الشعبية من جهة ومليشيات جماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، وتركزت المواجهات في تعز بمناطق شارع الأربعين ووادي القاضي والحصب، ومحيط مبنى مكتب التربية بشارع المعلا.

وطيران التحالف يضرب مأرب وصعدة

ونفذت طائرات عاصفة الحزم صباح اليوم، غارتين استهدفتا تجمعات للحوثيين، في سوق صرواح ومنطقة رحب غربي محافظة مأرب وسط اليمن.

كما شنت القوات، ليلة الأحد، قصفاً مدفعياً على منطقة المنزالة في محافظة صعدة معقل الحوثيين شمال غرب صنعاء، فيما نقلت مصادر أن المدفعية السعودية قصفت مواقع للحوثيين في مديريات شدا والضاهر ورازح بصعدة.

إحباط محاولة لتسلل حوثيين إلى عدن

وشهدت محافظة عدن أعنف مواجهات منذ بدء عملية عاصفة الحزم، حيث دارت معارك عنيفة في منطقة كريتر وتحديداً في منطقة القطيع، وكذلك في المعلا، مما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والمصابين بينهم نساء.

وقصفت المقاومة الشعبية بقذائف الكاتيوشا مواقع تمركز الحوثيين في المطار القديم.

وكان مسلحون حوثيون وقوات موالية لصالح حاولت التسلل إلى عدن من الناحية الغربية للمدينة، وتحديدا من منطقتي عمران وفقم، إلا أن المقاومة الشعبية تمكنت من صد هجومهم وأرغمتهم على التراجع.

قوات موالية لهادي مدعومة بالقبائل تسيطر على مواقع للحوثين في مأرب

أفادت مصادر تلفزيونية نقلاً عن شهود عيان، أن وحدات من الجيش اليمني المؤيدة لهادي مدعومة بالمقاومة الشعبية، في محافظة مأرب شرقي اليمن، تمكنت الليلة الماضية، من السيطرة على نقطة “نبعة” الأمنية، كما أجبروا الحوثيين على مغادرة موقع “الجميدر”، أحد أهم معاقل الحوثيين في المنطقة.

فيما تحاصر القوات والقبائل معسكر “ماس” التابع للحرس الجمهوري سابقاً، والذي يتخذه الحوثيون مخزناً للسلاح ومركزاً لتدريب عناصرهم.

للمرة الأولى.. اشتباكات بين الحوثيين والقبائل في عتق

دارت في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة جنوبي اليمن، ليلة الأحد، اشتباكات مسلحة بين الحوثين ورجال القبائل، للمرة الأولى منذ سيطرة الحوثيين على المدينة.

وتأتي هذه المواجهات في وقت يحتشد المئات من مقاتلي القبائل على المدخل الشمالي والغربي للمدينة، استعداد للهجوم عليها، في محاولة لاستعادتها من أيدي الحوثيين.