الخميس , يوليو 20 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / أبرز تطورات الساحة اليمنية في اليوم الـ26 لـ “عاصفة الحزم”

أبرز تطورات الساحة اليمنية في اليوم الـ26 لـ “عاصفة الحزم”

يواصل طيران تحالف “عاصفة الحزم” لليوم السادس والعشرين، شن غاراته على مواقع المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، في الوقت الذي تجري على الأرض تطورات متلاحقة، حيث أعلن قائد المنطقة العسكرية الأولى دعمه للشرعية، وتواصل المقاومة الشعبية تقدمها في عدة مناطق بعدن جنوبي البلاد.

وزير الخارجية اليمني: الانسحاب وإلقاء السلاح قبل الحوار

على الصعيد السياسي، أعلن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين، أن الحكومة الشرعية تشترط انسحاب الحوثيين من مؤسسات الدولة وإلقائهم السلاح، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي بشكل عاجل، وخاصة القرار الأخير رقم (2216).

حزب صالح يعلن تأييده لقرار مجلس الأمن

من جانبه، أكد حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يترأسه علي عبد الله صالح، المتحالف مع الحوثيين، أنه سيتعامل بإيجابية مع قرار مجلس الأمن، معلناً ترحيبه بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لوقف إطلاق النار وعودة أطراف النزاع إلى طاولة الحوار.

“عاصفة الحزم” تخاطب الشعب اليمني بمنشورات تحذرهم من “المد الفارسي”

حذرت قيادة عاصفة الحزم المواطنين اليمنيين من خطورة المد الفارسي في بلدهم، داعيةً إياهم عبر منشورات تم إلقاؤها عليهم للتعاون معهم لصد المد الإيراني والدفاع عن الشرعية وإعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن.

الحوثي يظهر بعد غياب

بعد غياب طويل دام لنحو 25 يوماً، ظهر أمس الأحد، زعيم المتمردين الحوثيين عبدالملك الحوثي في كلمة متلفزة، معلناً رفضه لقرار مجلس الأمن، الذي فرض عليه عقوبات ومنع تزويد جماعته والقوات الموالية لصالح بالسلاح.

سفن حربية أمريكية في مياه اليمن الإقليمية وبمحيط “باب المندب”

أكد مسؤولون عسكريون أمريكيون، أن سبع سفن حربية أمريكية بينها مدمرتان ترابط حالياً في المياه الإقليمية اليمنية وأغلبها في باب المندب، لتأمين الملاحة البحرية في المضيق، والمشاركة في الحظر البحري الذي يفرضه التحالف العربي.

عشرات القتلى والجرحى في معارك ضارية بين المقاومة الشعبية والحوثيين

وفي تطورات الأحداث ميدانياً، قُتل وجُرح عشرات المسلحين الحوثيين في هجوم مباغت شنه مقاتلو لجان المقاومة الشعبية في منطقة الرهط، جنوب غربي مركز محافظة لحج، جنوبي اليمن، ليلة الاثنين.

كما قُتل وأصيب العشرات أيضاً في هجوم واشتباكات بين مسلحي القبائل والمتمردين الحوثيين في منطقة حمة صرار بمحافظة البيضاء، وفي عدة مناطق بمحافظة الضالع، وفي تعز، وعتق عاصمة محافظة شبوة، كما أفادت مصادر بمقتل قيادي ميداني حوثي أثناء اشتباكات مع المقاومة الشعبية في مدينة الحديدة.

القوات الداعمة للشرعية والمقاومة الشعبية يتقدمون في عدن ومأرب

تمكنت المقاومة الشعبية في عدن جنوبي اليمن من السيطرة بشكل كامل على كامل الخط الساحلي بخور مكسر بعد معارك عنيفة مع الحوثيين والموالين لصالح، كما استعادت السيطرة على منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي بخور مكسر، والقنصلية الروسية التي أحرقها الحوثيون قبل الفرار منها.

وتدور معارك ضارية بين رجال المقاومة ومسلحي الحوثي بالقرب من مطار عدن الدولي، حيث نقلت وكالة “الأناضول” عن قيادي بالمقاومة إنهم تمكنوا من طرد الحوثيين من المنطقة القريبة من المطار وقطع الإمدادات عن القوات المرابطة في مديريتي المعلا وكريتر وسط عدن.

كما تحرز المقاومة الشعبية تقدماً في ميدنة مأرب وتتواصل معاركها مع المسلحين الحوثيين.

طيران التحالف يكثف غاراته على مواقع الحوثيين

بدوره، يواصل طيران عاصفة الحزم قصف مطار عدن، الذي تحاصره لجان المقاومة الشعبية من محورين، وقصف البنايات التي يتمركز فيها القناصة الحوثيون ودورياتهم والعربات وسط عدن، فيما تم استهداف الميليشيات المنتشرة في لحج ودار سعد بعدن.

كما قصفت طائرات التحالف مواقع أخرى يسيطر عليها الحوثيون، حيث شن التحالف ليلة الإثنين، غارات على مديرية رازح الحدودية ومواقع في مفرق الطلح بمحافظة صعدة معقل الحوثيين، كما استهدفت الطائرات رتلاً عسكرياً للحوثيين والموالين لصالح في جبل ثرة المطل على مدينة لودر بمحافظة أبين.