الأربعاء , مايو 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / مدرب النصر في مهب الريح

مدرب النصر في مهب الريح

كشفت مصادر مطلعة أن رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي، أبلغ المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم الأوروجوياني خورخي داسيلفا برهن استمراره للموسم المقبل بتحقيق الفريق للقب دوري عبداللطيف جميل لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي.

وألمح الرئيس النصراوي إلى المدرب أن استمراره سيعني استمرار غالبية العناصر المحلية والأجنبية التي تشارك مع الفريق الموسم الحالي، بحثا عن الاستقرار الفني ومواصلة المسيرة الموسم المقبل بالوتيرة ذاتها، وهو الذي يعد الأبرز الموسم الحالي، ويتصدر حاليا قائمة ترتيب الدوري بـ57 نقطة، مع تبقي ثلاث جولات على النهاية، وبات على بعد خطوة من الحفاظ على لقبه، وسط مطاردة لصيقة من منافسه الأهلي الذي يحتل وصافة الترتيب بفارق نقطتين بنقاطه الـ55، وينتظر تعثر النصر للقبض على الصدارة خلال الثلاث جولات المقبلة.

يذكر أن لاعب الوسط الأوروجوياني فابيان إستويانوف والمهاجم الإكوادوري أرماندو ويلا قدما لصفوف الفريق بتوصية من المدرب داسيلفا، في الوقت الذي لم يحظ فابيان بإجماع كامل من المدرج الأصفر، وشهد مستواه تذبذبا حادا، حيث لم يشكل الإضافة المنتظرة لقائمة الفريق، قياسا على الهالة الإعلامية محليا التي صاحبت انتقاله للنصر يناير الماضي، فضلا عن مختلف وسائل الإعلام ببلاده التي أكدت قدرته على صنع الفارق، بالذات صيته اللامع في الأوروجواي تحديدا وقارة أميركا الجنوبية بشكل عام.

وكانت مشاركة فابيان في مباريات عدة كعنصر بديل، في حين أنه لم يقدم الإضافة المطلوبة خلال المباريات التي شارك فيها كلاعب أساسي، ما حدا بالنصراويين إلى نقاش مدى إمكان استمراره.

في المقابل، اتفق معظم النصراويين على عدم جدوى استمرار المهاجم الأكوادوري ويلا، الذي عجز عن حجز مكان أساسي في قائمة الفريق وشارك في دقائق معدودة، مسجلاً ثلاثة أهداف وبات حبيسا لدكة البدلاء ويبقى أمر رحيله بنهاية الموسم مسألة وقت فقط.