الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / القبض علي 3 من مجهولي الهوية قتلوا آخر بالحناكية

القبض علي 3 من مجهولي الهوية قتلوا آخر بالحناكية

ألقت شرطة الحناكية القبض على 3 من مجهولي الهويه بتهمة قتل آخر، وقال العقيد فهد بن عامر الغنام الناطق باسم شرطة المدينة أن شرطة المحافظة تلقت بلاغًا من مواطن يفيد تلقيه اتصالًا من عامل إفريقي الجنسية يعمل لدى والده في تربية الأغنام بقرية المحفر ويقيم بطريقة غير نظامية يخبره عن قيام ثلاثة أشخاص بالاعتداء بالضرب على زميل لهم وجميعهم من الجنسية الإفريقية.

وعند انتقال المخبر للموقع للتأكد من البلاغ وجد شخصًا لا يعرفه ملقى على الأرض وقام بالاتصال بالهلال الأحمر والذي حضر للموقع وبالكشف عليه اتضح أنه متوفى وبالبحث عن العامل الذي قام بالاتصال عليه لم يعثر عليه وتم حفظ الجثمان بثلاجة مستشفى الحناكية العام وجرى الإيعاز للطبيب الشرعي للكشف عليه وتزويد جهة التحقيق بالتقرير الطبي اللازم.

وقال إنه بتوجيهات من مدير شرطة منطقة المدينة المنورة اللواء عبدالهادي بن درهم الشهراني تم تشكيل فريق عمل بإشراف من المساعد للأمن الجنائي اللواء خالد المطيري وبقيادة العقيد خالد البدراني مدير شرطة المحافظة ومن المختصين لإعداد خطة محكمة لإغلاق كافة الطرق وتأمينها بشكل جيد بالدوريات لمنع خروج الجناة وبث فرق أمنية راجلة للبحث عنهم لاسيما أنهم من مجهولي الهوية وعدم توفر أي معلومات أو أوصاف تساعد في التعرف عليهم كذلك اتساع المنطقة ووعورة التضاريس المتمثلة بالجبال المحيطة بها واحتمال هروبهم لجهة غير معلومة.

وأضاف الغنام بأنه تم الإيعاز لفريق العمل بجمع أكبر قدر من المعلومات لمعرفة المترددين على الموقع وتوفرت معلومات تشير إلى أن هناك عدة أشخاص يترددون على ذلك الموقع ويقيمون بالبلاد بطريقة غير مشروعة وأن احدهم يستعد للهرب خارج المحافظة، وبناء عليه تم توجيه فرقة للبحث عنه وتم إلقاء القبض عليه في منطقة صحراوية في ضواحي قرية النخيل وكان ذلك بداية الانطلاق لكشف هوية الجناة.

وبمناقشته أفاد أنه يتردد على العزبة العائدة للمواطن بالمحفر مع مجموعة من بني جنسة بهدف التسامر وأنه أثناء وجودهم في تلك العزبة حدثت مشادة كلامية بين شخصين أفضت إلى قيام الأول بضرب الثاني بسكين أصابته بجرح بسيط خلف الرقبة ثم أصلح بينهما الموجودون وذهب كل منهما إلى حال سبيله.

وفي اليوم التالي، وبعد صلاة المغرب اتصل به المدعو وأخبره بقيامه مع اثنين من رفقائه بالحضور إلى نفس العزبة والاعتداء بالضرب فقام هو بإبلاغ صاحب العزبة، وبناء للمعلومات التي تم الحصول عليها من المذكور فيها أسماء المتهمين وتمكن رجال البحث الجنائي من القبض عليهم.

وبمناقشتهم اعترفوا بالاشتراك في ضربهم للشخص بواسطة الحجارة والعصي انتقامًا منه وجرى إيقاف المذكورين رهن التحقيق.