الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / نور : ما زلت لاعباً اتحادياً ولم أرفض مصافحة بيتوركا

نور : ما زلت لاعباً اتحادياً ولم أرفض مصافحة بيتوركا

علق اللاعب محمد نور على الأنباء التي تحدثت عن نيته مغادرة الاتحاد في الموسم المقبل، بأنه لاعب اتحادي، ويعد هذا النادي بيته، وأنه لم يصرح بأي رغبة له بالخروج من النادي، كما أنه في الوقت نفسه لم يرفض أي مصالحة مع المدرب الروماني فيكتور بيتوركا وأنه جاهز لخدمة الفريق في أي وقت.

وعادت قضية اللاعب محمد نور للظهور مجددا وبشكل كبير على الساحة الاتحادية وتم تناولها من جهات مختلفة، حيث كانت البداية عن طريق المدير السابق للمركز الإعلامي بنادي الاتحاد الذي ذكر نصاً بأن محمد نور لن يرتدي زي الاتحاد بشكل رسمي مرة أخرى دون أن يوضح ما هو سبب ذلك، وإن كان المدير التنفيذي لإدارة كرة القدم حامد البلوي، رمى بالكرة في موضوع إبعاد نور عن الفريق في سلة المدير الفني للفريق الروماني فيكتور بيتوركا عندما أكد بأن إبعاد نور وزميله حمد المنتشري من الفريق، قرار فني وليس إداريا وأن عودتهما مرهونة بقرار المدرب.

الجماهير الاتحادية من جهتها تعد منقسمة بشكل واضح حيال موقف المدرب تجاه اللاعب الأبرز في تاريخ النادي ففي الوقت الذي يقف السواد الأعظم من هذه الجماهير مع عودة اللاعب نجد أصواتا ليست بالقليلة تطالب باحترام قرار المدرب وعدم الضغط عليه لإعادة اللاعب، ويسير مع هذه الأصوات قرار إدارة النادي برئاسة إبراهيم البلوي، والتي ترفض التدخل بشكل مباشر والتأثير على المدرب لإعادة اللاعب إلى صفوف الفريق.