الثلاثاء , مايو 30 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / النصر يجهز أدريان وهوساوي لموقعة لخويا القطري

النصر يجهز أدريان وهوساوي لموقعة لخويا القطري

منح مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، الأوروجوياني “داسيلفا” لاعبيه راحة أمس من التدريبات، وسيستأنف الفريق تحضيراته اليوم استعدادا لمباراة لخويا القطري الأربعاء المقبل في الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا، وكانت بعثة النصر عادت بطائرة خاصة من نجران أمس تكفل بها رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي عقب أدائه مباراته أمام نجران أول من أمس (4/2) في كأس خادم الحرمين الشريفين.

من جهة أخرى، تأكدت عودة اللاعب البولندي “أدريان” للمشاركة في لقاء فريقه المقبل أمام لخويا بعد أن تجاوز مرحلة العلاج حيث منح الجهاز الطبي الجهاز الفني الضوء الأخضر حول إمكانية مشاركة اللاعب في اللقاء إلى جانب زميله المدافع عمر هوساوي، وكشف الجهاز الطبي أن الأخير تعرض إلى كدمة لن تعيقه من المشاركة مع زملائه اللاعبين في لقاء لخويا.

على صعيد مختلف، بدأت الجماهير النصراوية الاستعداد لحضور أهم مباراتين للفريق هذا الموسم، الأولى الأربعاء أمام لخويا والثانية الأحد بعد المقبل أمام الهلال في دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، خصوصا الأخيرة التي تعتبر منعطفا مهما في مسيرة النصر هذا الموسم، ويسعى الفريق إلى تحقيق الفوز في الأولى من أجل التأهل إلى دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، وفي الثانية للمحافظة على صدارة دوري عبداللطيف جميل.

من جانبه، اعتبر المهاجم حسن الراهب الموسم الجاري من أصعب المواسم على النصر، وقال: “الحمد لله استطاع الفريق التأهل إلى دور الـ8 في كأس الملك حيث حقق فوزا مهما أمام فريق صعب أحرجنا كثيرا خلال فترات اللقاء، خصوصا أنه يلعب على أرضه وبين جماهيره، ولكن استطعنا أن ننهي المباراة منذ وقت مبكر، ودائما يكون الحرص في مباريات الكؤوس من أجل الخروج بانتصار بأقل مجهود، والمهم في مثل هذه المباريات هو الفوز بعيدا عن المستوى”.

وأضاف: “فور إعلان الحكم نهاية المباراة بدأنا التفكير فيما هو أهم وهي مباراة لخويا القطري في البطولة الآسيوية والتي يجب فيها الفوز ولا شيء غيره وبعدها سنفتح صفحة الهلال”.

وعن منافسة الأهلي للنصر على لقب الدوري، رد الراهب: “الأمر بيد الله تعالى وعلينا مضاعفة الجهد في الجولتين الأخيرتين، وأعد جماهير العالمي بالقتال والعمل بكل قوة من أجل الاحتفاظ باللقب، وأعتقد أن الموسم الجاري أصعب بكثير من الموسم الماضي والدليل أنه لم يتحدد من هو البطل حتى الآن، وحتى على مستوى الأندية الهابطة لم يتحدد بعد من هو المغادر ومن الذي ضمن البقاء، وأتمنى للجميع التوفيق”.