الجمعة , يوليو 28 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / سجن شاب وإلزامه بـ”نصف مليون” بسبب مزحة في الرياض

سجن شاب وإلزامه بـ”نصف مليون” بسبب مزحة في الرياض

أعاد حكم قضائي صادر من المحكمة العامة بالرياض شابًا في العقد الثاني من العمر إلى السجن، وإلزامه بدفع غرامه مالية تتجاوز نصف المليون ريال، بعد ثلاث سنوات من ارتكابه حادث دهس أثناء مزاحه مع آخر تسببت له في تلف عددٍ من أعضائه وإصابته بشلل نصفي.

وتعود التفاصيل إلى تاريخ 24/ 3 / 1432 وبالتحديد في أحد الأحياء جنوب العاصمة الرياض عندما قام شقيقه “ع .شوك” في العقد الثاني من العمر وأثناء المزاح بدهس آخر بمركبته مما نتج منه إصابته بشلل نصفي.

وأشار إلى أنه خرج في بادئ الأمر من التوقيف بكفالة وبعد ثلاث سنوات صدر حكم من المحكمة يلزمه بدفع مبلغ 544 ألف ريال نتيجة للأضرار والإصابات التي لحقت بالمدهوس وإيداعه السجن حتى ينفذ الحكم وهو ما لا يقدر عليه لضيق ذات اليد ومحدودية دخله ودخل أسرته.

وناشدت أسرة “شوك” أهل الخير بمد يد العون والمساعدة لإخراج ابنها من السجن، موضحين أنه لا توجد أي خلافات سابقة مع المجني عليه بشهادة الجميع، وأن الحادث ارتكب أثناء المزاح لكن قدر الله فوق كل شيء.

وعلق على الموضوع المحامي والمستشار القانوني فيصل بن مسحوب الزعبي قائلاً : “إذا أبطل الجاني منفعة عضو المجني عليه فإنه لا قصاص عليه لعدم إمكان الاستيفاء بلا حيف، موضحًا أن عليه في ذلك دية نفس كاملة”، مشيرًا إلى أن من نقصت منفعة عضوه، فإن عرف قدره وجب له من الدية قسط الذاهب كنصف الدية أو ربعها مثلاً إذا كان الذاهب نصف المنفعة أو ربعها، وهكذا، لافتًا إلى أنه إن لم يتمكن من معرفة قدر الذاهب من المنفعة وجبت حكومة يقدرها الحاكم باجتهاده.