الأربعاء , يوليو 26 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / العميد عسيري: استهداف الحوثي لمدارس ومستشفيات نجران لن يمر دون رد

العميد عسيري: استهداف الحوثي لمدارس ومستشفيات نجران لن يمر دون رد

أوضح المتحدث باسم قوات التحالف المستشار في مكتب وزير الدفاع العميد ركن أحمد بن حسن عسيري، أن الميليشا الحوثية استهدفت اليوم بعدد من قذائف الهاون وبعض صواريخ الكاتيوشا العشوائية، بعض المدارس ومستشفى ميداني بمدينة نجران، مؤكداً أن هذا التصرف من الميليشيات الحوثية “ينسجم مع ما توقعناه من هذا النوع من الميليشيات، وهو رد على ما بادرت به قيادة التحالف يوم أمس، بطرح موضوع الأعمال والمساعدات الإنسانية، وتوقيف العمليات لفترات محددة حتى تتم مبادرة الأعمال الإنسانية”.
وقال العميد أحمد عسيري: “هذا ينسجم مع رفضهم التام لقرار الأمم المتحدة 2216، ولا نتوقع خلاف ذلك من هذه الميليشيات الفاقدة لأي منهج أو برنامج سياسي، هذه الميليشيات هدفها الوحيد هو القتل لمجرد القتل”.
وأضاف: “أحب أن أطمئن المواطنين في نجران والمملكة أن الوضع تحت السيطرة، والقوات البرية وحرس الحدود الآن تقوم بواجبها في التعامل مع مصدر هذه النيران، والقضاء على من تجرأ على الحدود السعودية، كذلك القوات الجوية الآن موجودة وستقوم بواجباتها في هذا الجانب، ولن تمر هذه الأعمال دون رد، ولذلك نؤكد أن مبادرة التحالف يوم أمس في موضوع العمليات الإنسانية لايعني بأي حال من الأحوال إيقاف الأعمال التي تدعم الدفاع عن أمن وسلامة حدود المملكة، وأمن وسلامة المواطن اليمني، ولكن هذه الممارسات متوقعة وسنستمر في الرد عليها بكل حزم، لأن أحد أهداف عملية إعادة الأمل هو التصدي لأعمال الميليشيات الحوثية، وسينسجم الرد مع هذا العمل.
وحول وجود شهداء أو مصابين قال العميد عسيري: “ولله الحمد داخل المدينة لايوجد، هناك إصابات في المستشفى الميداني، وسيصدر إن شاء الله بيان مفصل من قبل وزارة الدفاع، اليوم، يوضح نوع الإصابات، ولكن في الوقت الحالي نطمئن المواطنين في مدينة نجران أن هذا متوقع، نظراً لقرب المدينة من الحدود اليمنية، ووجود هذه النيران غير المباشرة التي ممكن أن تطال مساكن المواطنين، ولكن القوات المسلحة تقوم بواجبها لعدم تكرر مثل هذا الحدث، ولن يمر هذا العمل بدون رد شافٍ وكافٍ، وسبق أن ذكرنا أن من يأتون للحدود السعودية هم انتحاريون، لأنهم لن يعودوا وسيدمرون في مواقعهم.
وعن مصدر النيران والصواريخ قال: “طبيعة المنطقة الحدودية بين المملكة واليمن منطقة جبلية وعرة التضاريس، وهؤلاء المتسللين يتحركون ولايوجد قطاع ثابت، ونحن نتعامل مع جميع الحدود بنفس الدرجة من الاستعداد والجاهزية، ونتعامل الآن مع مصادر النيرات والتي تم تحديدها بمدفعية الميدان والراجمات وطائرات الأباتشي وطائرات القوات الجوية.
وعن توقع أي تطور في تحركات قوات التحالف بعدما حدث اليوم في نجران قال العميد عسيري: “الخيارات مفتوحة أمام قيادة التحالف لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان أمن وسلامة حدود المملكة، ولن يسمح لهذه الميليشيات بتكرار ما حدث منها اليوم”.