الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / ولي العهد: سنناقش العديد من الملفات السياسية خلال قمة كامب ديفيد

ولي العهد: سنناقش العديد من الملفات السياسية خلال قمة كامب ديفيد

نقل الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –حفظه الله- إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وذلك خلال القمة الثنائية التي عقدت في البيت الأبيض اليوم الأربعاء.
وقال الأمير محمد بن نايف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد منذ قليل في البيت الأبيض بحضور ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، إن المملكة تسعى لتعزيز العلاقات التاريخية مع واشنطن، لافتا إلى أن هناك العديد من الملفات السياسية سيتم مناقشتها خلال قمة كامب ديفيد.
ومن جانبه، أعرب الرئيس الأمريكي عن سعادته بالعلاقات الرائعة مع المملكة العربية السعودية وقيادتها، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة والسعودية تجمعهما علاقتا تاريخية تعود الى عهد الرئيس روزفلت والملك فيصل بن عبد العزيز-رحمه الله-، لافتا إلى سعى واشنطن إلى تطوير العلاقات مع القيادة السعودية الحالية.
أضاف أوباما أن واشنطن والرياض ستبحثان عدد مع الملفات السياسية أبرزها المف اليمني ووقف اطلاق النار في اليمن، إضاف إلى الأزمة السورية، لافتا في الوقت ذاته إلى أن المملكة شريك رئيسي في الحرب على تنظيم داعش.
………………….
(متابعة أولية):

ولي العهد: المملكة تسعى لتعزيز العلاقات التاريخية مع واشنطن

قال الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إن المملكة العربية السعودية تسعى لتعزيز العلاقات التاريخية مع الوليات المتحدة الأمريكية.
جاء ذلك خلال اجتماع الأمير محمد بن نايف ولي العهد مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض منذ قليل، في جلسة مشاورات ثنائية قبل بدء فعاليات قمة كامب ديفيد.
ومن جانبه، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه سيبحث مع القيادة السعودية الخطوات التالية لوقف إطلاق النار في اليمن، وأن عمله مع المملكة لمكافحة الإرهاب أمر حيوي، لافتا في الوقت ذاته إلى أن المملكة جزء مهم من التحالف ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق.