الأحد , أغسطس 20 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مكة على خطى أجمل مدن العالم

مكة على خطى أجمل مدن العالم

شدد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل أمس، خلال رعايته اللقاء التعريفي الخاص بمنطقة الكدوة، على ضرورة التزام جميع مسؤولي المشاريع بمكة المكرمة بمواعيد الانتهاء من تسليم المشاريع التي يقومون عليها، وفق الخطة العشرية الاستراتيجية للتنمية بمكة المكرمة، مشيرا إلى أن هناك عدة استراتيجيات اتخذتها القيادة في تطوير مكة.

3 استراتيجيات:

– تطوير مكة المكرمة من مختلف الجوانب

– تصحيح أوضاع سكان الأحياء العشوائية

– رفع سقف التنمية الاجتماعية والاقتصادية

وأكد أمير المنطقة أن هذه المرحلة في غاية الأهمية، لا سيما وأنها تشكل وجها جديدا للمدينة المقدسة، مبينا أنه من الواجب على المسؤولين في مكة المكرمة تأدية ما عليهم لتكون هذه المدينة من أجمل مدن العالم.

وأبان الفيصل أنه عندما يتم الاجتماع لتطوير أحد الأحياء العشوائية فإنه يتطلع بكل شوق لليوم الذي يتم فيه الاجتماع مجددا، وقد تم بالفعل تطوير جميع الأحياء العشوائية بمكة المكرمة، مؤكدا أنه اتفق مع جميع المسؤولين في هذه المنطقة وفي هذه المدينة بالذات على أنه لا بد من الانتهاء من جميع التكاليف التي اعتمدت والتي بدأت بالفعل ضمن الخطة العشرية للتنمية التي قدمت في وقت سابق، حيث تبقى من فترتها الزمنية 4 سنوات مقبلة.

ونوه أمير مكة المكرمة إلى أنه يأمل تسليم جميع المشاريع المرتبطة بالخطة العشرية بنهاية موعدها عام 1440، موجها الجميع بالالتزام بالموعد المحدد، ليعلن إتمام خطة تطوير منطقة مكة المكرمة وتطوير هذه المدينة العظيمة مكة المكرمة في موعده المحدد.

من جانبه أوضح رئيس مجلس إدارة شركة البلد الأمين أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار أنه اعتمد خمس مناطق للتطوير في المدينة، ودشن المشروع الثاني في هذا التطوير وهو تطوير الكدوة، وهناك شركة تحت التأسيس حاليا، يقوم عملها على تنفيذ هذا المشروع، وهي شركة الجوار المبارك، وبناء على توجيهات أمير مكة سيتم تنفيذ المشروع في فترة تقدر بـ4 سنوات.

وقال البار: نسعى لبدء العمل في هذا المشروع بعد موسم رمضان المقبل، لا سيما في المناطق التي يبعد تأثيرها عن مواقع العمل في موسم الحج، ولكن العمل الفعلي سيكون بعد موسم الحج.

وتقدر مساحة المشروع بمليون متر مربع، ويتوقع أن يخدم أكثر من 200 ألف حاج، وهو قريب من المسجد الحرام، إذ لا يفصله عنه أكثر من 800 متر، ويرتبط بالمحور الجنوبي الذي تعمل هيئة تطوير مكة على نزع الملكيات منه بعد موسم الحج المقبل مباشرة.