طالب إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، اليوم (الجمعة)، الشعب اليمني بنبذ الفرقة والطائفية واستغلال الفرصة الذهبية من خلال إعادة الأمل وعدم خرق الهدنة.

جاء ذلك في رسالة وجها الدكتور السديس في خطبة الجمعة بالمسجد الحرام إلى الأشقاء في اليمن قائلاً: “إعادة الأمل فرصتكم الذهبية فلا تضيعوها بخرق الهدنة الندية، ولتحذوا على الأمن والاستقرار والشرعية، ونبذ الفرقة والطائفية جعل الله الأمل حليفكم والخير أليفكم”.

وحث شباب الأمة على التفاؤل بمستقبل مشرق زاهر والاجتهاد في الحاضر لينعموا بما هو آت كما دعا الطلاب والطالبات إلى الأخذ بأسباب الأمل والنجاح مبشرًا جنودنا البواسل وأبطالنا الأشاوس جنود الإسلام بالنصر المبين والعزة والرفعة والتمكين.

وأبان فضيلته أن اليأس والقنوط سدفة من حلك الظلام لذلك زجر القرآن عن هذه الصفة القاتمة، داعيًا المتشائمين إلى العودة إلى معين الإسلام وتوحيده النقي، ولافتاً إلى أن من روائع الأمل أنه جاء بعد عاصفة الحزم التي حققت أهدافها لرد عدوان عصابات البغي والطغيان، وخدمة أجندات خارجية تريد أن تزرع بذور الطائفية الإقليمية المقيتة في المنطقة.