الثلاثاء , يناير 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / فريق طبي يعيد ذراع مبتورة في 6 ساعات بالهفوف

فريق طبي يعيد ذراع مبتورة في 6 ساعات بالهفوف

أعاد فريق طبي في مستشفى الملك فهد بالهفوف ذراعا مبتورة إلى مقيم فلسطيني تعرض لحادثة سير على طريق خريص في عملية جراحية استغرقت ست ساعات.

وأوضح مدير المستشفى الدكتور إبراهيم الحنوط أمس، أن “الجراحة من العمليات المعقدة، إذ إن الذراع كانت تعاني من تهتك شديد والتدخل يجب ألا يتأخر من أربع إلى ست ساعات لإعادة التروية للجزء المصاب”، مشيرا إلى أنه جرى زراعة أوعية دموية تم نقلها من أجزاء أخرى بالجسم.

بدوره، أشار استشاري جراحة الأوعية الدموية وقائد الفريق المعالج الدكتور محمد الممتن إلى “أن المريض وعمره 42 عاما، وصل إلى المستشفى وهو يعاني من إصابة تهتكية مع شبه قطع كامل للساعد الأيسر، فتم على الفور تشكيل فريق طبي بمشاركة التخصصات المعنية، وأدخل إلى غرفة العمليات حيث تمت إعادة التروية من خلال عمل جسور شريانية طبيعية بين الأجزاء المتهتكة والمقطوعة من الشرايين بالساعد الأيسر، كما تم تثبيت العظام لتكوين خلفية مستقرة ومن ثم توصيل العضلات وتغطيها هي والأوعية الدموية التي تم توصيلها وتصليحها بواسطة رقعة جلدية”.