الأحد , مايو 28 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / “الفالح” : التأمين الصحي سيكون واقعاً للمواطنين خلال السنوات القادمة

“الفالح” : التأمين الصحي سيكون واقعاً للمواطنين خلال السنوات القادمة

كشف وزير الصحة المهندس خالد الفالح ان وزارته شرعت في الخطوات العملية نحو اقرار التأمين الصحي للمواطنين، وقال عقب توقيع مذكرة تفاهم انشاء مستشفى سابك للصحة النفسية وعلاج الادمان: إن التأمين الصحي سيكون واقعا للمواطنين خلال السنوات القادمة.

واعترف الفالح خلال رده على اسئلة الصحفيين بصعوبة الخطوة؛ كونها تتعلق بتغيير استراتيجية كاملة للنظام الصحي، وهو امر يحتاج الى وقت طويل، وإقراره يحتاج الى تضافر كافة الجهود في القطاعات الحكومية والخاصة، لافتا إلى ان الوزارة لا تمتلك عصا سحرية لإنهاء الموضوع بشكل عاجل.

من جانبه، أرجع سمو الامير سعود بن ثنيان رئيس مجلس ادارة شركة سابك اختيار مدينة الرياض لإنشاء المستشفى الى وجود اكبر نسبة سكانية فيها، وبالتالي ارتفاع الاحتياج لخدمات الصحة النفسية.

مشيرا الى ان سابك سبق لها عدد من المبادرات في مجال الادمان، منها مشروع نبراس والذي دشن مؤخرا برعاية سمو ولي العهد الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وايضا مشروع منتصف الطريق لحالات ما بعد مرحلة علاج الادمان.

وحول موضوع انشاء مشفى لزراعة الاعضاء.. قال سموه: ان سابك لا تستطيع وحدها تنفيذ مثل هذه المبادرة، حيث سبقت محاولات عبر الهيئة الملكية للجبيل وينبع، لكنها واجهت صعوبة في تطبيق اشتراطات ومتطلبات مراكز زراعة الاعضاء.

فيما اعتبر وزير الصحة ان المملكة تواجه ازمة في توفر الاعضاء، وليس في تجهيزات عمليات زراعة الاعضاء، حيث ان نقص الأعضاء مشكلة ولا يمكن استيراد الاعضاء من الخارج؛ لعدم وجود وقت كاف بين عملية النقل وزراعة الاعضاء.

لافتا إلى ان موقع المستشفى المزمع انشاؤه تم اختياره بشكل مبدئي في المنطقة الواقعة حول مخرج ١٧ بجنوب الرياض، إلا انه لم يتم اقراره بشكل نهائي.

واعترف الوزير الفالح بقصور اداء المراكز الصحية وعدم ادائها لدورها بشكل مطلوب، مستندا في رأيه الى اجماع مسؤولي الوزارة على ذلك، وقال: ان نقص الاسرة في المستشفيات يمكن تلافيه بالوقاية، وان عددا كبيرا من الاسرة مشغولة بضحايا الحوادث المرورية.

وكانت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ووزارة الصحة وقعتا مذكرة تفاهم لإنشاء “مستشفى (سابك) التخصصي للصحة النفسية وعلاج الإدمان” في مدينة الرياض، وجرت مراسم التوقيع يوم امس الثلاثاء في المركز الرئيس للشركة بمدينة الرياض.

وقع عن الشركة صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة (سابك، فيما وقع عن الوزارة معالي المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وزير الصحة، بحضور سعادة يوسف بن عبدالله البنيان نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، إلى جانب عدد من قيادات الشركة، ومسؤولي الوزارة.

وبموجب مذكرة التفاهم، تتكفل (سابك) بتمويل تكاليف الدراسات والتصاميم والإنشاء والتجهيز بقيمة 300 مليون ريال؛ لتقديم خدمات صحية متخصصة فيما يتعلق بالصحة النفسية وعلاج الإدمان، ما يساعد في توفير خدمات صحية نوعية للمصابين بالأمراض النفسية والإدمان، ويعزز من عزمهم وإصرارهم على التعافي من تلك الأمراض والمخدرات.

وعقب انتهاء مراسم التوقيع، أوضح سمو الأمير سعود سعي (سابك) منذ إنشائها إلى المواءمة بين تطوير عملياتها الصناعية والوفاء بالتزاماتها الوطنية في مجال المسؤولية الاجتماعية، مؤكداً حرص الشركة على ترسيخ المسؤولية الاجتماعية في نسيج أعمالها؛ بوصفها مشروعاً استثمارياً طويل الأجل تتنامى عائداته بالنفع والخير على المجتمع.

وأضاف سمو رئيس مجلس الإدارة: “تمثل هذه المبادرة النوعية محطة مضيئة في مسيرة المسؤولية الاجتماعية لشركة (سابك)، التي تواصل الوفاء بمسؤولياتها لخدمة الوطن والمواطنين.

وهي اليوم تتابع هذه المسيرة من خلال تمويل إنشاء هذا المستشفى التخصصي المهم، وستتولى (سابك) عملية طرح وترسية المشروع، وفقاً لأنظمتها المعمول بها في تنفيذ المشاريع، بعد قيام اللجنة العليا الإشرافية واللجنة التنفيذية بتحديد واعتماد المواصفات الفنية للمشروع من ناحية الإنشاء أو التجهيز”.