الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / مقتل 17 شخصاً إثر عواصف في تكساس وأوكلاهوما

مقتل 17 شخصاً إثر عواصف في تكساس وأوكلاهوما

قال مسؤولون يوم الثلاثاء إن أمطارا غزيرة قتلت 17 شخصا على الأقل في تكساس وأوكلاهوما من بينهم أربعة في هيوستون حيث حولت الفيضانات الشوارع إلى أنهار وتسببت في حوالي ألف طلب للنجدة في رابع أكبر مدن الولايات المتحدة سكانا.

وقالت أنيس باركر رئيسة بلدية هيوستون في مؤتمر صحفي “لا تزال توجد بعض المناطق التي تشهد فيضانات مدمرة حقا في هيوستون” مضيفة أنها طلبت من الحاكم إعلان المدينة منطقة كوارث. وقالت إن أغلب هيوستون أرض مرتفعة وجافة لكنها نصحت السكان بالبقاء في منازلهم.

وقال الرئيس باراك أوباما يوم الثلاثاء إنه أكد لحاكم تكساس جريج أبوت أنه يمكنه التعويل على المساعدة من الحكومة الاتحادية مع تعافي الولاية من الفيضانات. وأعلن أبوت 24 مقاطعة في تكساس مناطق كوارث.

وقال أبوت انه أمر بنشر حرس الوطني للولاية ويشعر بقلق من ان عدد الوفيات قد يرتفع. وأعلن أبوت 40 مقاطعة على الاقل في تكساس من بينها مقاطعة هاريس التي تضم هيوستون مناطق كوارث.

وأصدرت الإدارة الوطنية للأرصاد الجوية تحذيرات من أعاصير وعواصف رعدية في الساعات القادمة وقالت أن هناك فرصة كبيرة لمزيد من الأمطار والعواصف الرعدية في تكساس هذا الأسبوع.

وبحث عمال الإنقاذ عن 12 شخصا من أسرتين فقدوا بعدما اقتلع المنزل الذي يقضون به العطلات من أساسه في بلدة ويمبرلي التي تبعد نحو 50 كيلومترا جنوب غربي اوستن حيث تسببت مياه الفيضانات في موجة من التدمير.

وقالت الشرطة في ديفاين بتكساس ان من بين القتلى فتاة عمرها 18 عاما جرفت مياه السيول سيارتها وهي عائدة من حفل تخرجها من المدرسة الثانوية. وذكرت تقارير إعلامية أن أكثر من 200 رحلة ألغيت حتى مساء الثلاثاء في مطارات في هيوستون ودالاس وهي من أشد المطارات الأمريكية إزدحاما بعدما حال انسداد الطرق دون وصول الموظفين إلى اماكن عملهم.

وانقطعت الكهرباء عن حوالي 100 ألف مشترك في ارجاء تكساس بعد العاصفة بسبب الرياح الشديدة وارتفاع منسوب المياه مما أدى الي تساقط الكثير من أعمدة الطاقة.