الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / هبوط مستفيدي إعانة «حافز» من مليون إلى 80 ألفا

هبوط مستفيدي إعانة «حافز» من مليون إلى 80 ألفا

قال تيسير المفرج مدير المركز الإعلامي والمتحدث الرسمي لصندوق الموارد البشرية “هدف”، إن عدد المعلمين السعوديين في المدارس الأهلية المستفيدين من خدمات صندوق تنمية الموارد البشرية وصل لما يقارب 66 ألف معلم ومعلمة موزعين على جميع مناطق السعودية، موضحا بأن الحد الأدنى للراتب يبدأ من 5000 ريال مضافا إليها 600 ريال عن طريق مساهمة صندوق تنمية الموارد البشرية بنسبة 50 في المائة، مؤكدا على أن وزارة العمل والصندوق قد ألزما جميع المدارس الأهلية بدفع الرواتب للمعلمين خلال فترة الإجازة الصيفية للمدارس والتسجيل في التأمينات الاجتماعية والتأمين الصحي وتنظيم عدد الساعات.

وأضاف المتحدث الرسمي للصندوق أن عدد المستفيدين الذين تم توظيفهم عن طريق برنامج حافز بلغ نحو 365 ألف باحث وباحثة عن طريق برنامج حافز في القطاع الخاص خلال العام.

وحول نسبة انخفاض عدد المستفيدين من برنامج إعانة الباحثين عن العمل في حافز من مليون مستفيد إلى 80 ألفا فقط، وأبان تيسير المفرج أن السبب يعود إلى أن مدة الاشتراك والمحددة باثني عشر شهرا انتهت عند البعض، بخلاف ارتفاع أعداد الذين تم توظيفهم من المسجلين في “حافز”.

وقد كشف صندوق الموارد البشرية في وقت سابق عن مساهمة الصندوق خلال السنوات الثلاث الماضية، في توظيف أكثر من 500 ألف مواطن ومواطنة، ما بين عامي 2011 إلى 2014، مشيرا إلى أن منهم 300 ألف مستفيد من المواطنين والمواطنات تم توظيفهم عن طريق “حافز”.

وأكد الصندوق أنه أسهم على مدى السنوات الأربع الماضية في دعم عمل المرأة، من خلال برامج الدعم وقنوات التوظيف المتعددة، حيث تجاوز عدد من تم توظيفهن 183 ألف مواطنة، منهن 72 ألف مواطنة تم توظيفهن خلال العام الماضي 2014.

وأفاد الصندوق أن وزارة العمل نجحت في زيادة عدد الموظفين في القطاع الخاص إلى مليون ونصف المليون موظف، بعد أن كانوا 700 ألف قبل أربع سنوات، منهم 410 آلاف امرأة عاملة، مستدركا أن هناك تحديات خاصة بتوظيف السيدات في القطاع الخاص.

ولفت الصندوق إلى أنه لا يستطيع توفير فرص وظيفية دون مساهمة الاقتصاد الكلي، لكنه يستطيع أن يحول توظيف السعوديين في ذهن أصحاب العمل إلى عائد استثماري بدلا من كونه تكلفة إضافية، وهو ما نجحوا فيه من خلال مكافآت أجور التوطين التي وصلت إلى مليار و500 مليون ريال لنحو 55 ألف منشأة وظفوا سعوديين جددا أو رفعوا من رواتب السعوديين.