الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / حمزة ادريس: لا تأثير لجماهير الهلال .. و«العميد» الأفضل

حمزة ادريس: لا تأثير لجماهير الهلال .. و«العميد» الأفضل

أكد عضو الشرف الاتحادي الدكتور مدني رحيمي أن مباريات الكؤوس دائما ما تكون 50 بالمائة لكل فريق وقال: هذا أمر طبيعي وهذا ينطبق على مباراة القمة بين الاتحاد والهلال فمن الممكن أن يكسب فريق آخر بغض النظر عن كل العوامل الفنية والنفسية والمعنوية، ولو تحدثنا عن العوامل الفنية ومن خلال المعطيات الموجود على سطح الواقع فستذهب لمصلحة الهلال لأنه الأفضل فنيا والأكثر تحضيرا وحضورا من الاتحاد وحتى العناصر لديه أفضل سواء العناصر المحلية أو الأجنبية خصوصا بعد رحيل لاعب الوسط البرازيلي ماركينهو، ولكن من الممكن أن يحقق الاتحاد الفوز ويسجل هدفاً في بداية المباراة ويغلق منطقته ويلعب على المرتدات أو العكس يسجل في الدقائق الأخيرة من المباراة، وهذا هو حال مباريات الكؤوس التي لا تعترف بالمستويات والفنيات في بعض الأحيان، ونتمنى التوفيق والفوز للاتحاد والتأهل إلى المباراة النهائية”.

واضاف: “لكن فيما لو خسر الاتحاد لا يعتبر الأمر سيئا بتلك الصورة بالنسبة له فنتائجه جيدة لحد ما ولكن يجب على الإدارة أن تستعد من الآن للموسم المقبل من خلال البحث عن لاعبين محليين في خط الدفاع ولاعب المحور وأهم مركزين يحتاجهما الاتحاد هو ظهيرا الجنب ولاعبون أجانب فاعلون ويتم الاعداد لمعسكر ومباريات قوية ليستفيد جميع اللاعبين خصوصا الذين تم ضمهم ليتحقق الانسجام، فأي لاعب ينتقل من ناد صغير أو متوسط لناد كبير حتما ستتغير أمام الكثير من الأمور”.

ووصف مهاجم الاتحاد السابق حمزة إدريس مباراة الاتحاد والهلال بالصعبة على الفريقين وقال: “هذه الصعوبة ليس لها علاقة بالنواحي الفنية، والفريق الأكثر هدوءاً وأعصاباً أعتقد بأنه سيكون الأقرب لتحقيق الفوز على الآخر، وأنا على قناعة تامة بأن المباراة ستكون 50 بالمائة لكليهما، فالهلال هو الأفضل من الناحية الفنية والمعنوية بعد تأهله في بطولة دوري أبطال آسيا وهو النادي السعودي الوحيد الذي تأهل إلى هذا الدور من بين الأندية السعودية وهذه العوامل تعطيه دافعا معنويا قويا وكبيرا وارتياحا”.

واضاف قائلا: “فيما يتعلق بالاتحاد فهو الأكثر راحة من حيث المجهود البدني للاعبيه الذين لم يلعبوا منذ فترة طويلة حتى موعد مباراة اليوم، وهذا يعتبر وقتا طويلا واللاعبون المصابون تماثلوا للشفاء، والمرهقون باتوا اكثر راحة وجدية عكس لاعبي الهلال، والجاهزية البدنية والفنية للاعبي الفريقين لها أثرها الهام وأعتقد أن كليهما يتمتع بجاهزية كاملة”.

واستبعد حمزة أن يكون لعاملي الأرض والجمهور تأثير وقال: “مباريات كثيرة ومنها نهائيات جمعت الفريقين في جدة واستطاع الهلال التغلب على الاتحاد وكذلك الأمر بالنسبة للاتحاد الذي واجه الهلال في مباريات كثيرة وتغلب عليه في الرياض بل بالعكس في بعض الأحيان يكون عامل الأرض والجمهور عاملا سلبيا.

وفي نهاية تصريحه قال حمزة: “الاتحاد لديه امكانيات فنية جيدة وبإمكانه التفوق على الهلال إذا أحسن بيتوركا دراسة الهلال بشكل جيد من خلال اغلاق الاطراف بشكل قوي وعدم السماح للاعبي الاطراف بالتحرك لأن نقطة التفوق في الهلال هي لاعبو الطرف وإذا استطاع بيتوركا التعامل بعقلانية وحكمة مع هذه المنطقة وأجاد اغلاق الطريق على لاعبي وسط الهلال ولم يمنحهم فرصة التحرك بحرية وكذلك الضغط المستمر على لاعبي الدفاع الهلالي فهنا سيكون الاتحاد قادرا على تحقيق الفوز خصوصا لو اعتمد على الهجمات الفردية مستفيدا من سرعة فهد المولد ومهارة عبدالفتاح عسيري ومشاكسة عبدالرحمن الغامدي فربما يخطف نتيجة المباراة ويحصل على بطاقة التأهل”.